fbpx

هذا ما تحتاجين إليه لتستعيد بشرتك نضارتها المفقودة

الملف-عواصم

خطوات سهلة، حيل ذكيّة، ونصائح عمليّة، هذا ما تحتاجين إليه لتستعيد بشرتك نضارتها المفقودة. تعرّفي فيما يلي على مجموعة منها أثبتت فعاليتها على مرّ السنوات.

– تجنّبي الحمامات الساخنة:
تتسبب المياه الساخنة في إلحاق الأذى بالبشرة، ولذلك ينصح الخبراء بتجنّب غسل الوجه والاستحمام بمياه دافئة جداً، كونها تُزيل الطبقة الحامية للبشرة مما يتسبب بجفافها.

احرصوا على غسل الوجه دائماً بمياه باردة، تجنّبوا البقاء في مغطس الحمّام أكثر من 10 دقائق، وقوموا بترطيب بشرة الوجه والجسم بالكريم مباشرة بعد غسلها مما يساعد في الاحتفاظ بالرطوبة التي تكون أصلاً على البشرة.

– احرصي على نظافة هاتفك الخلويّ:
تُشير الاختبارات إلى أن نسبة البكتيريا المتراكمة على الهاتف الخلوي هي أكثر من تلك الموجودة على كرسي الحمّام. تنتقل هذه البكتيريا بسهولة إلى بشرة يدينا ووجهنا، ولذلك يُنصح بضرورة تنظيف الهاتف الخلوي على الأقلّ مرة أسبوعياً بالمناديل المعقّمة أو بمستحضر مطهّر يخلّصه من الأوساخ المتراكمة عليه.

– اربطي شعرك أثناء النوم:
تنتقل الشوائب والبكتيريا المتراكمة على الشعر بسهولة إلى الوسادة التي ننام عليها ومنها إلى بشرتنا. كذلك تنتقل الزيوت الطبيعيّة التي تُغلّف الشعر وبقايا مستحضرات التصفيف إلى البشرة فتتسبّب بسدّ مسامها وظهور البثور والبقع عليها. ولذلك يُنصح بربط الشعر ربطة رخوة أثناء النوم للحد من تفاقم هذه المشاكل.

– أمّني لبشرتك ترطيباً إضافياً خلال النهار:
عندما تشعرين خلال النهار أن بشرتك المغطّاة بالماكياج مشدودة وتحتاج إلى الترطيب، استعيني برذّاذ المياه المعدنيّة الذي يرطّب البشرة ويعيد إليها نضارتها وانتعاشها.

– حضري حمّام بخار منزليا:
من السهل جداً تحضير حمّام بخار لبشرتك في المنزل. يكفي غسل بشرتك ثم تحضير وعاء فيه ماء غالي، على أن تحني وجهك فوق هذا الوعاء بعد تغطية رأسك بمنشفة لمدة 10 دقائق. يساعد البخار المتصاعد في فتح مسام البشرة وتنظيفها، جفّفي بشرتك بعد ذلك ورطّبيها مباشرةً باستعمال كريم النهار أو الليل.

– طبّقي كريم الليل كقناع على بشرتك:
يُشكّل الليل الوقت الذي تقوم خلاله البشرة بتجديد نفسها، ويساهم تطبيق كريم الليل في تنشيط آليّة التجدد الخلوي. للحصول على أفضل النتائج يُنصح بتطبيق كريم الليل مرة أسبوعياً بطبقة سميكة على البشرة كما لو أنه قناع وتركه لأطول فترة ممكنة أو استعمال قناع ليليّ خاص يؤمن للبشرة حاجتها من النضارة.

– نامي على وسادة حريريّة:
استبدلي غطاء الوسادة القطني بآخر حريري، وستلاحظين أن بشرتكِ ستكون أكثر انتعاشاً وأقل احتباساً للماء عند الاستيقاظ. من شأن ذلك أن يحميها من ظهور التجاعيد المبكرة أيضاً.

– واظبي على استعمال بلسم الشفاه:
يعكس تلوين الشفاه إشراقاً مباشراً على البشرة. اختاري لهذا الغرض بلسماً مرطباً بلون مشرق ومنعش، وستلاحظين أن إطلالتك استعادت نضارتها.

– اجعلي من الفيتامين C حليفك:
استعيني بمستحضرات عناية بالبشرة تحتوي على الفيتامين C الذي يتمتع بمفعول حامي للبشرة من أشعة الشمس والتلوّث. يُعزّز هذا الفيتامين إنتاج الكولاجين في البشرة مما يساعدها في الحفاظ على متانتها. ولا تنسي استهلاك الفاكهة والخضار الغنيّة بهذا الفيتامين وأبرزها: الليمون، الفريز، الكيوي، الطماطم، والبروكولي.

– استعيني بالتدليك لتفعيل مستحضراتك:
إن تدليك الوجه أثناء تطبيق المستحضرات عليه ضروري لتنشيط الدورة الدمويّة والمساعدة في نفاذ المستحضرات إلى عمق البشرة. دلّكي بشرتك بحركات دائريّة من أسفل الوجه نحو الأعلى، ومن الوسط نحو الجانبين للمساعدة على شدّ البشرة وإكسابها النضارة المطلوبة.