fbpx

صحفيو وموظفو “الغد” يعتصمون رفضا لتعسف ادارات الجريدة.. ويطردون المدير العام

الملف- عمان

اعتصم عصر اليوم الثلاثاء صحفيو وموظفو جريدة الغد بحرم الصحيفة رفضا لتعسف ادارات الجريدة، والتي تمثلت بفصل العديد من الزملاء زورا وبهتانا على مدى الاشهر القليلة الماضية، والتصيد للجميع بالخصميات والحسومات والعقوبات، وعدم اخفاء النية لاعادة هيكلة الصحيفة وخفض اعداد الصحفيين والموظفين.
وفيما اعتصم موظفو الانتاج والمطبعة مساء امس الاثنين، فقد قرر الصحفيون الانضمام للموظفين بتحركهم التصعيدي، ضد ادارات الصحيفة ورفضا للتغول والتهرب من الالتزام بما اتفق عليه مع نقابة الصحفيين من الاسراع بتحسين التامين الصحي واعادة حقوق للزملاء اخذت بوجه غير حق.
ورفع المعتصمون اليوم شعارات ويافطات تؤكد تمسكهم بكرامة الصحفيين والموظفين في الغد، ورفض تغول الادارة على اقسام التحرير وباقي الموظفين، مؤكدين وحدة الصف بين الصحفيين والموظفين وعمال المطبعة والانتاج بالجريدة، وعدم التنازل عن كامل الحقوق ووقف التغول.
ولوح المعتصمون بخطوات تصعيدية اخرى واقوى تاثيرا، وعدم التردد بالوصول الى مرحلة الاضراب المفتوح عن العمل حنى تغيير ادارات الصحيفة، ليعود الاستقرار الوظيفي والامان لكل الموظفين والصحفيين.
ودعا المعتصمون ناشر الغد للتدخل بنزع فتيل الازمة قبل تفاقمها الى مرحلة لا تراجع فيها، محذرين من ان الصحفيين وموظفي الغد لن يسمحوا بامتهان كراماتهم وبقاء سيف التغول والانتهاكات الحقوقية مسلطا على رؤوسهم.
واكدوا ان الازمة في الصحيفة اليوم تجاوزت قضية المطالب الحقوقية الى مرحلة غياب الثقة الكاملة مع ادارات الجريدة، في ظل اجراءات التصيد والتطفيش للزملاء، والتراجع عما اتفق عليه في اوقات سابقة مع نقابة الصحفيين وصحفيي الغد.

https://platform.twitter.com/widgets.js