fbpx

الحراك السياسي المفاجئ للإخوان المسلمين على الدوار الرابع

د. عايد معلا

استغرب من خروج حزب جبهة العمل الاسلامي الملفت في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها الاردن بعد غيابه منذ سنوات عن المشهد السياسي وخاصة ٢٠١٨ أيام خروج الشعب الأردني العظيم الذي طالب بإسقاط حكومة الجبايه وإسقاط كل القوانين التي أدت إلى تراجع الوضع الاقتصادي في الأردن.

واليوم يقف حزب جبهة العمل الاسلامي بكل قياداته على الدوار الرابع من أجل مطلب خاص للجمعية وليس للوطن.. أين كنتم من وقفات الأردنيون وتركتم الشعب الأردني لوحده يطالب بإسقاط حكومه الملقي.

الشعب الأردني يستغرب من موقف الأحزاب الأردنيةالغائبه عن الساحه السياسية وهذا سينعكس سلبي على الدعم الشعبي للاحزاب الأردنيه الا اذا وجد أن هناك إنحياز كامل منهم لمطالب الشعب الأردني بتغيير النهج الحالي والوجوه ومحاربة ومحاسبة الفاسدين والعابثين بمقدرات الوطن …

الشعب الأردني في القرى والبوادي والمخيمات سيعمل بجد ضد من باع مقدرات الوطن ومحاسبة الذين يتطاولون على مقدراته وأبناءه وخاصه مسامير الصحن…. والقادم من حراك سياسي على مستوى النخب السياسيه من كافة أبناء الوطن سيشكل حراك سياسي حقيقي نخبوي يقود إلى وضع برامج أصلاحيه على مستوى الدوله الأردنية ككل ومحاربه الفساد الإداري والمالي الممنهج والمحمي.

الحراك السياسي الشعبوي في كل مناطق المملكة لن يقبل بتغيير الحكومات وإنما طالب ويطالب بتغيير النهج الحالي من خلال تغيير بعض القوانين الأخيرة التي دمرت الوطن واستهدفت مقدراته.. وننصح النظام من الإبتعاد عن العمل مع الشيوخ والنواب والوجهاء الذين لم يبقى لهم أي تأثير في المجتمع الأردني…والعمل على محاورة النخب السياسية المؤثره في المجتمع.

الوضع بحاجه لثورة بيضاء من رأس النظام على كل التجاوزات في الدولة الذي مازال الشعب الأردني يأمل منه بشئ يعيد ثقة الشعب بالنظام ومؤسساته.