امتحان "مهارات الاتصال" ينعش طلبة "التوجيهي"

 الملف-عمان



أنعش امتحان اللغة العربية مبحث مهارات الاتصال أمس طلبة الثانوية العامة "التوجيهي، بتأكيدهم سهولة الأسئلة، التي قالوا أنها كانت مباشرة وضمن المنهاج المقرر.

وتقدم نحو 109558 مشتركا ومشتركة أمس لامتحانات في مبحث اللغة العربية/ مهارات اتصال/ المستوى الرابع للفروع الأكاديمية، والمستوى الثاني للفروع المهنية.

وقال طلبة في حديثهم لـ "الغد" إن أسئلة امتحانات أمس كانت "سهلة ومباشرة، وضمن المنهاج، والوقت المخصص للامتحان كافياً"، لافتين الى أن الأسئلة "راعت القدرات والمستويات الفردية بين الطلبة، فيما شهدت معظم قاعات الامتحان، أجواء مريحة وهادئة، وسط انضباط ملحوظ من الطلبة والمراقبين".

هذا ما أكدته الطالبة لين العماري من الفرع الأدبي بقولها إن المدة الزمنية كانت "كافية للإجابة عن الأسئلة"، لافتة إلى أن الأسئلة كانت "مناسبة لجميع المستويات وسهلة للمتمكن من دراسة المنهاج".

كما أبدى الطالب عمر حازم من الفرع العلمي ارتياحه ورضاه عن الامتحان، مشيرا إلى أن أسئلة مبحث مهارات اتصال كانت "واضحة وتناسب قدرات الطلبة"، متوقعا حصول أغلبية الطلبة على علامات مرتفعة.

بدورها، بينت الطالبة منى عامر، من طلبة الفرع العلمي، أن أسئلة امتحان مبحث مهارات الاتصال "لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها"، مؤكدة أن الأسئلة "تتناسب مع قدرات الطلبة، وجميع صديقاتها من مختلف الفروع خرجن من قاعات الامتحان وعلامات السعادة تبدو على وجوههن".

واتفق مع هذا الرأي طلبة الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي، وطلبة الشرعي، وطلبة الفروع المهنية في مبحث مهارات اتصال المستوى الثاني، وقالوا إن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".

وهذا ما أكده نورس علام (صحي) بقوله إن "الأسئلة لم تكن صعبة، والمدة كافية"، مؤكدا أن "الأسئلة تتناسب مع قدرات الطلبة وسهلة للمتمكن من دراسته".

وقال علاء الكردي (زراعي) إن أسئلة مبحث اللغة العربية جاءت "مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات".

وبين مازن توفيق (صناعي) أن المدة كانت "كافية للإجابة عن الأسئلة، ومناسبة لجميع المستويات وسهلة للمتمكن من دراسته".