هل ندم ريال مدريد على التفريط بهيغواين لأجل بنزيما؟

  

الملف- عواصم

"من يحب كرة القدم عليه أن يحب بنزيما"، هذا ما قاله المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، دفاعاً عن مهاجمه "المتراجع" كريم بنزيما، بعد تعرضه لانتقادات لاذعة بسبب إضاعته للفرص السهلة، وفقدان شهيته التهديفية بشكل لافت.

 

ويتعرض بنزيما لصافرات استهجان جماهير ريال مدريد في كافة مباريات الفريق تقريباً، إذ أحرز 4 أهداف فقط طوال الموسم الجاري من الدوري الإسباني، منها واحداً من ركلة جزاء، أهداها له زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو.

 

وبالعودة إلى صيف 2013-2014، عندما فضل النادي "الملكي" بيع مهاجمه الأرجنتيني المتألق غونزالو هيغواين إلى نابولي، مقابل 40 مليون يورو، نجد أن "البيبيتا" لا يكف عن تسجيل الأهداف، سواء مع فريق الجنوب الإيطالي، أو بعد انتقاله إلى يوفنتوس، في صفقة قياسية بـ"الكالتشو" بلغت 90 مليون يورو.

 

وبحسب صحيفة آس، التي أجرت مقارنة بين المهاجمين منذ رحيل الأرجنتيني إلى الدوري الإيطالي، يظهر تفوق هيغواين على بنزيما بفارق 44 هدفاً.

 

وبالعودة أيضاً إلى الفترة التي لعباها معاً بقميص ريال مدريد، يظهر تفوق بنزيما على هيغواين بفارق هدف واحد، (87-86)، لكن النجم الجزائري الأصل خاض 20 مباراة أكثر من "البيبيتا" (183-163)، وهو ما يوضح تفوق هداف يوفنتوس الحالي بفارق كبير. فهل ندم ريال مدريد ورئيسه فلونتينو بيريز على التفريط بهيغواين؟