40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
edf40wrjww2cpx_Pages:title_arb
حول الملف
Print
edf40wrjww2cpx_Pages:body_arb

لماذا موقع الملف الإخباري

الموقع سيكرس للقضايا السياسية رغم اهتمامه بالقضايا الأخرى كالاقتصاد والمجتمع والرياضة والثقافة والفن والأدب, وسيركز اهتمامه السياسي على القضيتين الأساسيتين القضية العراقية والقضية الفلسطينية وذلك عبر خدمة اخبارية وتحليلية ومتابعة للتطورات والأحداث على مدار الأربع والعشرين ساعة تحت عنوان "أبعد من الخبر وأعمق من التحليل" وفي اطار من توافق مهني وسياسي يخدم عدداً من الأهداف العامه وهي:

* دعم العملية السياسية الجارية في العراق الجديد على اساس من الديمقراطية ونبذ الطائفية السياسية والدعوات الانعزالية والفئوية وخدمة الخط الوطني التقدمي التحرري .

* فضح الأعمال الارهابية وادانتها وتكريس الجهد الإخباري والتحليلي لإظهار بشاعة اعمالها ومدى خطرها على المجتمع العراقي وعلى المجتمعات العربية والإسلامية ومدى انتهاكها لقيم الدين الإسلامي وابتعادها عنه ومدى خروجها على القيم الإنسانية والأخلاقية.

* دعم علاقات العراق الجديد مع العالم وبخاصة مع دول الجوار الاقليمي باعتبارها ضمانة أساسية في ظل المعادلة الجيوسياسية الحالية المحيطة بالعراق, وضمانة للحفاظ على فاعلية دور العراق الاقليمي والدولي.

* دعم عمليات الإصلاح السياسي وإنتاج الديمقراطية الآخذة بالتبلور في الإقليم والانحياز لقوى الاعتدال والوسطية في خضم هذه العملية وفي مواجهتها مع القوى الرجعية المنشدة للماضي او قوى التطرف المنشدة الى السلوك الدموي والعنف السياسي والأمني.

* دعم عملية السلام في الشرق الأوسط والانحياز الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية ودعم الجهد الذي تبذله القيادة الفلسطينية الجديدة من أجل ترتيب البيت الفلسطيني وخدمة خط الاعتدال ومحاصرة قوى التطرف باعتبار هذا الخيار هو أقصى الطرق لنزع الحقوق المشروعة من الاحتلال الإسرائيلي وتركيز الضوء على أن خيار السلام هو الخيار الاستراتيجي لحسم النزاع العربي ـ الإسرائيلي.

* دعم قضايا المرأة وحقوقها السياسية.

* دعم الحريات العامة وبخاصة حرية الرأي وحرية الصحافة.

* ستتم معالجة كل تلك الأهداف من خلال استخدام لغة إعلامية موضوعية وعبر إتاحة المجال في الموقع للرأي والرأي الآخر عملاً بأهم مبدأ من مبادئ الديمقراطية.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007