نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـ"الموسيقى العربية"...هاني شاكر يطرب جمهوره في "الموسيقى العربية"...ملف حقوق عمال "قطر 2022" يعود على طاولة "فيفا"...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع "يوم الخروج" من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 3
تاريخ النشر : title>

 

قال منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن الاتحاد الأوروبي يُعّد صفقة جريئة وسخية لاقناع ايران التخلي عن محاولات تطوير تكنولوجيا نووية.

 

وسوف تتضمن الصفقة عناصر اقتصادية، وأخرى تتعلق بالطاقة النووية، وربما بعض الضمانات الأمنية.

 

وأضاف سولانا أنه سيكون من الصعب على طهران رفض هذه الحوافز اذا كانت ترغب فعلا في الحصول على طاقة نووية.

 

ويجتمع الوزراء الأوروبيون في بروكسل لمناقشة هذه الحوافز التي ينون تقديمها لايران لاقناعها بتعليق تخصيب اليورانيوم.

 

وتخشى دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن تكون ايران بصدد تطوير السلاح النووي برغم انكار ايران لذلك.

 

برنامج للطاقة

 

وتصر ايران على أنها تطور برنامجها النووي بهدف استخدامات الطاقة، وأن من حقها وحق كل دولة أن تقوم بتخصيب اليورانيوم.

 

وكان الرئيس الايراني قد صرح الأحد بأن ايران لن تقبل العرض الأوروبي اذا تضمن مطالبة ايران بالتوقف عن ما أسماه بالنشاطات النووية السلمية.

 

ولكن سولانا دحض تصريحات الرئيس الايراني، في الوقت الذي تسعى فيه حكومات أوروبية والولايات المتحدة لاستصدار قرار دولي حاسم بشأن ايران من مجلس الأمن.

 

ويقول جوناثان تشارلز مراسل بي بي سي للشؤون الدولية إنه سيتم حث إيران على استيراد الوقود الذي تحتاجه لمحطاتها المدنية للطاقة النووية، بدلا من قيامها بإنتاج هذا الوقود بنفسها.

 

وفي مقابل التوقف عن تخصيب اليورانيوم - اللازم لإنتاج الوقود النووي والذي يمكن عن طريقه أيضا تصنيع أسلحة نووية - سيعرض الاتحاد الأوروبي إجراءات أكثر تحررا للتجارة مع إيران فضلا عن ضمانات سياسية وحوافز تقنية.

 

ويأتي مشروع الخطة الأوروبية ليزيد على عرض تم التقدم به في أغسطس/آب الماضي ورفضته إيران.

 

ويقول مراسلنا إن العرض ربما يعكس محاولة مستميتة من جانب الغرب للوصول إلى حل للأزمة.

 

فرص ضعيفة

ويضيف أن فرص الاتفاق على صياغة أكثر تشددا لقرار للأمم المتحدة لتهديد إيران تعد فرصا ضعيفة.

 

 فكل من الصين وروسيا، اللتين تملكان حق الفيتو في مجلس الأمن لا ترغبان في دعم أي تحرك قد يفتح الطريق أمام عمل عسكري.

 

يذكر أن الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا، ستجتمع في لندن لبحث المسألة الجمعة المقبلة.

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد حث واشنطن الجمعة الماضية على عقد محادثات مباشرة مع إيران لمحاولة كسر الجمود، غير أن واشنطن رفضت الاقتراح.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007