الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 31/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
نادين لبكي المرأة العربية الأولى المرشحة للأوسكار

الملف-عواصم



أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، اليوم الثلاثاء، عن الترشيحات النهائية لحفل جوائز الأوسكار الـ91، الذي سيقام في شهر شباط المقبل.

وأعلن رسمياً عن ترشح المخرجة اللبنانية، نادين لبكي، وفيلمها “كفرناحوم”، لفئة أفضل فيلم أجنبي، إلى جانب الأفلام التالية، “Cold War” و”Shoplifters” و”Roma” و”Never Look Away”.

 

وكان فيلم “كفرناحوم”، اختير من قبل الأكاديمية في شهر كانون الأوّل، ضمن القائمة المختصرة للأفلام المرشحة لجائزة أوسكار في فئة أفضل فيلم أجنبي.

 

وبذلك الترشيح في هذه الفئة، تحقق لبكي سبقاً، بأن تصبح هي أول إمرأة عربية ترشح لجائزة أوسكار، بعد أن كانت الترشيحات السابقة مقتصرة على أفلام المخرجين العرب من الذكور.

 

يذكر أن فيلم “كفرناحوم” للبكي ترشح لجائزة أفضل فيلم أجنبي بحفل “غولدن غلوب”.

 

و”كفرناحوم ” من إنتاج 2018، ومن إخراج نادين لبكي، وتم اختياره للتنافس على جائزة “السعفة الذهبية” في مهرجان “كان” السينمائي في عام 2018، ولكنه فاز بجائزة لجنة التحكيم.

 

ويروي الفيلم قصة “زين”، وهو صبي لبناني يقاضي والديه بسبب “جريمة” إهدائه الحياة، بسبب ظروفه القاضية، وإهمالهما له.

 

ويتتبع الفيلم حياة “زين” في الشوارع، مرورا بأن يكون “شخص بالغ” يبلغ من العمر 12 عاماً، يهرب من والديه المهملين، ويتمكن من العيش في الشوارع بدهائه، ثم يعتني باللاجئين الإثيوبيين “رحيل” وابنها الصغير “يونس”، حتى يتم القبض عليه في جريمة، ويسعى لتبرئة نفسه في المحكمة.

 

يذكر أن هذه هي ثاني مرة يرشح فيها لبنان لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي للعام الثاني على التوالي، بعد فيلم “قضية رقم 23” في عام 2018، من بطولة عادل كرم، وكامل الباشا، ومن إخراج زياد دويري.

 

المصدر: وكالات

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007