الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 27/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
يتشابك الحب والقدر بخيوط خفية

شيرين بكج




يتشابك الحب والقدر بخيوط خفية

 

فيتحدان في رسم تلك الإبتسامة الخجولة على شفاه عاشقة في مقتبل الحب..

فحين يحط الحب على صدورنا كفراش نيسان ،

 تُختصر جميع الفصول بفصلين طوال العام ،فصل البدايات وفصل النهايات، فصل الحب و وجهه الآخر من تطرفه .. 

فنولد معه ومن جديد..

وتبدأ بعدها عقارب الساعة بالدوران عكس الزمن..

 ليتغير شكل الحياة ويتبدل ايقاعها في مسامعنا، كسمفونية مقدسة تعزفها آلة عاطفية واحدة إسمها القلب .

حين يطرق الحب زجاج قلوبنا، تهرول أرواحنا بعيدا عنا لترقب مشهد شروقه.. و عند أول بزوغه..

قرص ناري متوهج في سماء العاشقين..

حتى ما إن لامست نسماته الحالمة وجنتيك، انصهرت كفيضان وردي في عالم الحبيب، فتمسي في عالمك الحقيقي شخصا غريبا .

حين ننغمس في الحب، نعود اطفالا بأمزجة متقلبة،،. يغزوا جهازنا المناعي ليلتهمنا ببطء، فنصاب بالحمى و يختل التوازن في ذاتنا ونفقد الإدراك في حواسنا بعد أن تمكن الحب من أجسادنا ..

 فليس هناك عقار لقلوبنا ضد حب شخص دون سواه .

فبقدر قوة الحب يكون ضعف العاشقين..

نادرا ما نبرأ.. وكثيرا ما نشقى  ..

وكيف لا!!.. والحب قوة وضعف، وحماقات ساذجة، وأخطاء لا تُغتفر، ومجازر وحروب مفتعلة بين حبيبين في زنزانة الحب ..

وبالرغم من سطوة جبروته.. إلا أن حلاوة الحياة  لا تبدأ إلا مع أول كلمة حب تخرج من افواهنا، لتمزق حياءنا الطفولي، وتنتزع من صدورنا عذرية قلب هائم يكسوه الحياء كالغطاء الساتر للجسد .🌿🌷

 

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007