الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 9/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
الدوله الأردنية والإصلاح الاداري

د. عايد المعلا


اعتقد ان السبب الرئيسي وراء كل الإخفاقات بالدوله تعود إلى عدم وجود أراده سياسية للإصلاح في كل مرافق الدولة.... تم بيع كثير من مقدرات الوطن ولكن لم يعرف الشعب عن مصير المليارات من العبدلي ومعسكرات الجيش بالزرقاء والبوتاس وأراضي العقبه وغيرها من مقدرات الوطن المبيوعه.... والتعيينات التي تمت آخر عقدين ولو القينا نظرة إلى كل أعضاء مجلس الحكومه أو الأعيان أو الديوان الملكي ...

الحل للخروج من الأزمة يكمن ببعض الاقتراحات:

اعتقد ان السبب الرئيسي وراء كل الإخفاقات بالدولة تعود إلى عدم وجود أراده سياسية للإصلاح في كل مرافق الدولة وخاصة قانون انتخاب ينصف و يساعد الأحزاب للوصول إلى البرلمان ....

التعيينات :أريد أذكركم فقط بالتعينات التي تمت آخر عقدين كانت حسب المعرفه الشخصيه بصاحب المنصب وهذا أمر خطير جدا حيث أصبح الولاء ليس للملك وإنما لأشخاص وهذا أحد الأسباب الرئيسية التي رفعت من الخطوط الحمراء بين الوقت والآخر.... لو القينى نظرة إلى كل أعضاء مجلس الحكومه أو الأعيان أو الديوان الملكي لرأيت ما اقول....

الخروج من الدائرة الضيقة في التعيينات في كل مرافق الدولة إلى أبناء القرى والبوادي والمخيمات....

وضع  جهة مستقلة لكل  العطاءات مشاريع الدولة وخاصة المتعلقة بالبنية التحتية للدولة....

وضع رجل وطني مشهود له يستلم الاستثمار في الأردن....

 

 وضع الاختصاص عند اختيار الوزراء والمناصب القياديه في الدولة...كوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والصناعه والسياحة والبلديات والبيئة والتخطيط والخارجية .

إحلال الوجوه وخاصة مجلس الأعيان ليتم ضخ دماء جديدة تعمل بطريقة أفضل....

كما تعرفون ان اكثر التجاوزات  في التعيينات وعدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب كانت في عهد الملقي والرزاز حسب زمالة العمل أو النسايب واخر تعيينات اليوم زينه طوقان امين عام وزارة التخطيط وكما هو معروف خدمتها أين كانت.... وطني إلى أين؟

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007