الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 9/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
لقاء جلالة الملك مع النواب

 

هاشم المجالي


لقد تابعت لقاء جلالة الملك قبل أن يتم عقد هذا اللقاء ، وتخيلت حيثيات هذا اللقاء وماذا ستكون محاوره الرئيسة ، وهل سيكون هناك حضورا لنواب من العيار الثقيل شعبيا ممن هاجموا هاجموا نهج  الحكومات وهاجموا من تسبب بعجز الموازنات، أم سيكون هذا  اللقاء مقتصرا على النواب الذين سقطوا شعبيا وتلوثوا ببعض قضايا الفساد وازدانة الكازينوهات والحانات بحضورهم الدائم ، وممن هاجموا المتقاعدين عسكريا ومدنيا واتهموهم بنقص من الولاء و الإنتماء .

 

انا في هذا إليوم وقبل عقد هذا اللقاء  أناشد جلالة سيدنا بأن لا يعقد مثل  هذه اللقاءات  مع هؤلاء الذين سيقولون له بألسنتهم  نحن معك بالباع والذراع والمال والأولاد و لكنهم بالواقع  وعند الحاجة لهم سيقولون له أذهب أنت وربك فقاتلا فإننا ها هنا قاعدون.

هؤلاء يا سيدي هم من صوتوا على منح الثقة لقانون الضريبة والموازنة العامة والجرائم الإلكترونية مقابل حصولهم على منافع شخصية تتمثل بامتيازات مادية تثري جيوبهم على حساب جيوب الشعب الذي اوصلهم لهذا المجلس، وسيكون هؤلاء الذين تجتمع بهم يا سيدي من المهاجمين للحراك الشعبي (الرابع) الذي انتصرت له انت سيدي، وسيهاجمون الحقائق التي يعيشها الشعب الأردني على أنها شائعات مغرضة من أعداء الأردن داخليا وخارجيا تهدف إلى تدمير سمعة الإقتصاد الأردني .

يا جلالة الملك أرجوا أن تأخذني على مستوى تفكيري العقلي ، يا جلالة الملك ماذا تتوقع ممن  ساهم وشارك ورافق  المتهم  عوني مطيع بكل عملياته ، ولا زال ينوي الدفاع عنه بحجة أن مهنته محامي وقد يوكل من قبله ، و نسي شعبا اردنيا حرا شريفا انتخبه ليمثله ووكله بالدفاع عن مصالحه.

 

ماذا تتوقع ياجلالة الملك بلقاءك مع من اغتصب اراضي الدولة وباع جزءا منها وسكن بالجزء الآخر، وماذا تتوقع يا سيدي بلقائك مع بعض ممن يطالب بشمول العفو العام لذوي الأسبقيات بتجارة المخدرات والزعران الذين يفرضون  الخاوات على التجار والمواطنين والذين كانوا هم سبب نجاحهم بانتخابات مجلس النواب .

 

سيدي جلالة الملك أرجوا ان تتقبل نصيحة مواطن متقاعد  أحبك ويحب وطنه  ، وينصحك بتغيير بوصلة  لقاءاتك هذه ولتوجهها إلى حراكيين  المفرق و الكرك والسلط وذيبان ومعان والدوار الرابع وحراكيين الشمال،  وانصحك بلقاء  رفقاء السلاح ومحبوك من المتقاعدين العسكريين والمدنيين والفقراء والمساكين، عندها حقا  يا سيدي سترى الحقائق التي يعيشها الشعب الأردني والتي صوروها لكم هؤلاء المتزلفون المنافقون من الاعلاميين  وبعض من النوائب  المتلوثين على أنها إشاعات لا صحة لها.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007