الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 8/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
لي وطن حبه بمثابة جواز سفر

شيرين بكج



اعتقدته لي وطنا..

 وحبه بمثابة جواز سفر لا أحتاج لقلبه تأشيرة دخول..

وقضيت في حبه إنتظاراً غير معلن لم أكن فيه لأهتدي ما إن كان حبي له جرما ام كان في شريعة العاشقين النور..

 و بقيت مشردة وكأنني اقف على حدود فاصلة بين مقاطعتين يفصلهما حد برزخي كاد يهوي بي نحو الجنون

قدم في بلاد الحب .. وقدم في بلاد الحرب..

 وبين حدود الحب والحرب تشتت وتأهب ودمار وحنين

 و خطوة واحدة بأي إتجاه كانت كفيلة بدمار كل شيء..

هناك عند الحدود..

لا تستطيع الإقتراب و لا تستطيع الإبتعاد ..

لا تجروء على التسلل ولا تقوى على الإنسحاب..

فتعيش بنصف قلب ..

 و بسبب تاشيرة دخول ..

 أبقيت حبه موقوفا حتى إشعار آخر .. 🌷

 

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007