الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 3/1/2019
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
هبوط مسبار صيني على سطح الجانب المظلم للقمر

الملف- عمان


هبط مسبار صيني الخميس بنجاح على سطح الجانب المظلم من القمر للمرة الأولى في تاريخ الفضاء، حسبما أعلنت وسائل الإعلام الحكومية الصينية.

 

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن المسبار القمري "تشانغ أه-4" الذي غادر الأرض في الثامن كانون الأول/ديسمبر، حط بدون مشاكل حوالى الساعة 10,26 بتوقيت بكين (02,26 ت غ).

 

وقال التلفزيون الحكومي الصيني إن المسبار أرسل صورة لسطح القمر إلى القمر الاصطناعي "شيوهتشياو" الذي يدور حول القمر.

 

وخلافا لسطحه الأقرب إلى الأرض والمطل دائما عليها، لم يحط أي مسبار أو مركبة استكشاف على الجزء البعيد من القمر، الجبلي والمليء بالحفر. وقد التقط الاتحاد السوفياتي في 1959 أول صور له، لكن لم تحط عليه أي مركبة من قبل.

 

ومن أكبر التحديات النجاح في الاتصال بالرجل الآلي على سطح القمر إذ إن وقوع الوجه المظلم للقمر على الجانب المعاكس للأرض يمنع إمكانية اتصال مباشر لنقل الإشارات.

 

لذلك أطلقت الصين في أيار/مايو الماضي قمرا اصطناعيا يحمل اسم "شيوهتشياو" تموضع في مدار القمر بشكل يسمح بنقل الأوامر ووالمعطيات بين الأرض ومركبة الاستكشاف.

 

وهي المرة الثانية التي ترسل فيها الصين مركبة لاستكشاف سطح القمر بعد المسبار "يوتو" في 2013 الذي استمر في العمل 31 شهرا. (ا ف ب)

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007