الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 30/12/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
رغد صدام حسين تنشر ما قاله الرئيس الراحل قبل 4 أيام من إعدامه

الملف- عمان


نشرت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين صباح الأحد 30 ديسمبر، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ذكرت فيها ما جاء على لسان أبيها قبل 4 أيام من إعدامه.

 

وتعود الكلمات التي قالها الرئيس الراحل صدام حسين إلى تاريخ الـ26 من ديسمبر 2006، حيث قال: "أيّها الشعب الوفي الكريم أستودعكم ونفسي عند الرب الرحيم الذي لا تضيع عنده وديعة ولا يخيبُ ظن مؤمن صادق أمين".

 

واختتم كلماته قائلا: "الله أكبر".

 

وذيل رسالته بصفته الرسمية "صدام حسين رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة المجاهدة بغداد 26 / 12 / 2006م".

 

ويصادف تاريخ نشر هذه التغريدة، تاريخ إعدام صدام الموافق يوم 30 ديسمبر 2006.

 

وفي مارس 2003، دخلت القوات الأمريكية العراق تحت مسمى "عملية تحرير العراق"، وفي 13 ديسمبر من العام نفسه اعتقل صدام حسين.

 

وظهر لأول مرة في المحكمة عام 2004، ووجهت له تهما تتعلق بغزو الكويت والهجوم على قرية للأكراد بالغاز السام، ولكنه رفض الاعتراف بالمحكمة باعتبارها محكمة "احتلال".

 

وأدانته المحكمة في أول قضية جنائية ضده، وكانت خاصة بـ"مذبحة قرية الدجيل"، وحكم عليه في الـ 23 يوليو 2006 بالإعدام، ونفذ في الـ 30 ديسمبر من العام ذاته، وصادف يوم عيد الأضحى (الـ10 ذي الحجة).

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007