40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 30/11/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
قرار مرتقب بعودة الشيبس إلى المدارس مجددا

الملف-عمان



من المتوقع أن يقر وزير الصحة غازي الزبن اشتراطات تسمح ببيع مادة "الشيبس" في المدارس، بعد أن كانت الوزارة حظرت بيع كل أنواعه في المقاصف المدرسية، على خلفية تأكيد لجنة فنية رسمية "أن مشاكل الأسنان التي يواجهها طلبة المدارس الحكومية والخاصة مرتبطة بهذه المادة".

ووفقا لمسودة قرار حصلت "الغد" على نسخة منه، فإن الاشتراطات تضمنت تعديل نص المادة 8 التي كانت تمنع تداول كل أنواع الشيبس، بحيث اختصرت المنع على "الشيبس غير المصنع من رقائق البطاطا والذرة الطبيعية التي تحتوي على مواد حافظة أو أصباغ ملونة وكثيرة الملح"، فيما يسمح ببيع بقية أنواع الشيبس. 

ووفقا لوثيقة حصلت "الغد" على نسخة منها، فقد اتفق الزبن مع أعضاء غرفة صناعة عمان على "عودة الشيبس من البطاطا الطبيعية والذرة الطبيعية بدخول المقاصف، فيما ثمنت غرفة الصناعة تفهم وزير الصحة وتجاوبه السريع لموضوع تشجيع الاستثمار في المواد الغذائية واستمرارية المصانع المصنعة للشيبس".

حظرت "الصحة" بيع كل أنواع "الشيبس" في المقاصف المدرسية، بعد أن أكدت لجنة فنية تابعة للوزارة "أن مشاكل الأسنان التي يواجهها طلبة المدارس الحكومية والخاصة مرتبطة بهذه المادة". وفقا لـ "الغد"

وكان مدير الصحة المدرسية الدكتور خالد الخرابشة قال إن الوزارة شكلت لجنة من خبراء في الوزارة والجامعات، وتضم مندوبين من وزارة التربية والتعليم وجهات أخرى، للعمل على التأكد من "ارتباط مادة الشيبس بنخر الأسنان وزيادة نسبته بين طلبة المدارس"، مؤكدًا "أن توصيات اللجنة أفادت بوجود علاقة بشأن ذلك، موصية بمنع تداولها من قبل الأطفال وطلبة المدارس".

وأوضح أنه في حال خالفت أي من المدارس قرار المنع ذلك، فإنه سـ"يتم منحها أسبوعا لتلافي المخالفات، وفي حال تكرارها سيتم تحويلها إلى القضاء".

وكانت وزارة الصحة أقرت مؤخرًا الاشتراطات المعدلة للاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية والأغذية المسموح ببيعها والممنوعة لسنة 2012 وتم نشرها بالجريدة الرسمية وبوشر العمل بها.

وأرسلت الوزارة تعاميم من خلال مدراء الصحة إلى المدارس في القطاعين العام والخاص تحظر استخدام أصناف من المأكولات والمشروبات من بينها (الشيبس بكل انواعه ومشروب الطاقة)، إضافة إلى أي مواد أخرى يقرها الوزير".

كما اشترطت "الصحة" الحصول على شهادات خلو أمراض للعاملين في المقاصف المدرسية، ورخص مهن سارية المفعول، وارتداء غطاء الرأس وزي خاص وكفوف اليدين خلال العمل داخل المقصف.

التعليمات الجديدة المعدلة استبدلت في المادة الخامسة من الاشتراطات عبارة المراجعة السنوية للمركز الصحي التابع لوزارة الصحة بتعديلها بعبارة "المركز الصحي التابع لوزارة الصحة أو أمانة عمان الكبرى"، وإضافة عبارة: "على أن يتم تثبيت شهادات خلو الأمراض والرخص سارية المفعول في مكان بارز بالمقصف".

وتقضي الاشتراطات الخاصة بتشغيل المقاصف المدرسية بوجوب تنظيف المقصف يوميا وكلما دعت الحاجة، واستخدام المطهرات المخففة للقضاء على الجراثيم والبكتيريا على الأسطح التي تلامس الأغذية الطازجة، وغسل الخضراوات والفواكه قبل استخدامها في ماء نظيف ويفضل تعقيمها باستخدام مركبات التعقيم المخصصة لذلك مثل حمض الليمون أو بيرمنجات البوتاسيوم.

ومنعت الوزارة بيع الأطعمة "البائتة" وضرورة التخلص منها بشكل يومي، وكذلك الأمر بالنسبة للمشروبات المحتوية على السكر والملونات فقط، والمشروبات والعصائر التي تقل نسبة العصير فيها عن 30 %، إضافة إلى الحلوى والشوكولاتة و"العلكة" و"المصاص" ذات القيمة الغذائية المنخفضة بجميع أنواعها و"التوفي" و"النوجا" التي تلتصق بالأسنان.

كما منعت المشروبات المعلبة في عبوات زجاجية واللحوم والكبدة بجميع أنواعها والبيض والبوظة والاسكيمو والمثلجات.

وعممت "الصحة" أيضًا على مدارس التربية والتعليم بضرورة تنظيف آبار وخزانات المياه، وصيانة الحفر الامتصاصية والمرافق الصحية في المدارس، وتوفير سجل خدمات الصحة المدرسية، وإلزام المدارس بالتعاقد مع الأطباء (طب عام وأسنان) وذلك لإجراء الكشف الطبي وإعطاء المطاعيم للطلبة.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007