40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 1/11/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
هل "استغل" الجمهوريون مغني الراب كانييه ويست؟

 

الملف-واشنطن

أعلن مغني الراب كانييه ويست الثلاثاء أنه سينأى بنفسه عن السياسة بعدما غاص فيها خلال الأشهر الأخيرة عبر دعمه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، معتبراً أنه تعرض "للاستغلال".

وكتب الفنان البالغ 41 عاما في سلسلة تغريدات عبر "تويتر": "بتّ شديد الحذر وأدركت الآن أني تعرضت للاستغلال لإيصال رسائل لم أكن مقتنعا بها". وأضاف: "أنأى بنفسي عن السياسة وأتمسك بالكامل بجانبي الإبداعي".

كما أضاف المغني ومصمم الأزياء أنه لا يريد "أي صلة" بحملة دشنت الأسبوع الماضي وتسعى لاجتذاب الأميركيين من أصل إفريقي بعيدا عن دعمهم التقليدي للديمقراطيين.

وارتبط ويست بالحملة بعد أن قالت زعيمتها الناشطة المحافظة كانداس أوينز، إنه صمم الشعار الذي طبع على قمصان الحركة وقبعاتها. وكتب ويست في تغريدة: "عرفت كانداس على الشخص الذي صمم الشعار ولم يكن يريد اسمه على الحملة لذا استخدمت اسمي.. لا تربطني أي صلة بها".

ومع أنه لم يسم الرئيس دونالد ترمب، غير أن مغني الراب المتحدر من شيكاغو يبدو كأنه يتراجع عن دعمه المعلن لرجل الأعمال السابق منذ حملته الرئاسية.

فبعد انتخاب المرشح الجمهوري، توجّه إلى برج "ترمب تاور" مقر دونالد ترمب في نيويورك للقائه.

وفي نهاية نيسان/ابريل، عبّر كانييه ويست في تغريدة عبر "تويتر" عن حبه لمن وصفه بـ"الأخ"، حتى إنه ظهر في صور معتمراً قبعة عليها عبارة "أعيدوا لأميركا عظمتها" وهو شعار حملة دونالد ترمب.

وقد أثار هذا الدعم العلني سلسلة ردود فعل مناوئة، خصوصاً في أوساط السود الذين قال كثير منهم إنهم تعرضوا للخيانة من كانييه ويست.

وأوضح كانييه ويست في مناسبات سابقة أنه يسعى من خلال مواقفه إلى إزالة الصورة النمطية التي تصنف السود الأميركيين منهجيا بأنهم في المعسكر الديمقراطي.

وقد بلغت العلاقة مع دونالد ترمب ذروتها في 11 تشرين الأول/أكتوبر حين استقبل الرئيس الأميركي مغني الراب في البيت الأبيض حيث ألقى ويست كلمة مليئة بالألغاز استمرت عشر دقائق ووصفها ترمب بأنها "مهمة".

وقبل الإعلان عن النأي بالنفس عن السياسة الثلاثاء، أعرب كانييه ويست عبر "تويتر" عن دعمه لتشديد التشريعات بشأن حيازة السلاح في الولايات المتحدة، وهو ما يعارضه دونالد ترمب.

كذلك دعا ويست إلى "المحبة والتعاطف إزاء الناس الذين يطلبون اللجوء والأهالي الذين يكافحون لحماية أطفالهم من العنف والحرب"، في إشارة إلى قافلة المهاجرين من أميركا الوسطى التي تعبر حاليا المكسيك للانتقال إلى الولايات المتحدة والتي أعلن ترمب عن عزمه وقفها بالاستعانة خصوصا بتعزيزات عسكرية قوامها 5000 عنصر.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007