40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 27/10/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
الكلاسيكو.. الأرقام ترجح كفة برشلونة في كامب نو


الملف-عواصم

وسط ترقب كبير من عشاق كرة القدم، تجرى غداً الأحد مباراة الكلاسيكو بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد في الدوري الإسباني على ملعب كامب نو.

واحتضن ملعب كامب نو، معقل برشلونة، 80 مباراة كلاسيكو بين الغريمين، وكان شاهداً على إحراز 231 هدفاً في المواجهة الأهم عالمياً على مستوى الأندية.

وجاء الانتصار الأكبر للفريق الكاتالوني على أرضه بخماسية نظيفة قبل 8 سنوات، تكراراً للنتيجة التي انتهت بها موقعة يناير (كانون الثاني) 1994، عندما أكرم "البلوغرانا" ضيفه "الملكي" بخماسية نظيفة أيضاً على كامب نو.

وأحرز برشلونة 136 هدفاً في مرمى الريال، في تاريخ مواجهاته مع "الملكي" على كامب نو، بينما استقبلت شباكه 95 هدفاً.

وحقق "الميرنغي" الفوز على أصحاب الأرض 21 مرة، وهو نصف عدد انتصارات أبناء كاتالونيا (42 مرة)، وتعادلا في 17 مناسبة، على الملعب ذاته.

وفي المقابل، تلقى البارسا خسارة مؤلمة هي الأكبر بين جماهيره، عندما سقط بنتيجة 1-5، أمام النادي العاصمي، في يناير (كانون الثاني) 1963.

ورغم أن برشلونة استهل مواجهات الكلاسيكو على معقله الجديد حينئذ، بالخسارة في فبراير (شباط) 1958، إلا أنه سرعان ما استعاد توازنه وفاز على الريال 4-0، في أكتوبر 0تشرين الأول) من نفس العام على كامب نو.

وسيسعى برشلونة للانتصار على الريال في كامب نو، بعدما فشل في تحقيق الفوز على أرضه بالكلاسيكو منذ مارس (آذار) 2015.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007