الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 23/10/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
اختيار بطيخة ينتهي بمذبحة عائلية في تركيا


الملف-انقرة



زعمت امرأة تركية أنها قتلت زوجها دفاعا عن النفس بعد أن شعر بالغيرة عندما قام بائع بطيخ بمجاملتها، مثنيا على حسن اختيارها.

وأوضحت صحيفة "حرييت" أن نوركان ساركس ، 28 عاماً ، قد عرضت على قاضي التحقيق لأول مرة في الثالث والعشرين من أكتوبر للمرة الأولى منذ اعتقالها في ولاية أنطاليا في يونيو.

 

وأوضحت الزوجة أن الواقعة تعود إلى الرابع من يونيو الماضي عندما كانت تتسوق مع مع زوجها ، جنكيز أيدين، في سوق للخضار بمقاطعة كيبيز، وتوفقا عند بائع بطيخ لتختار هي بنفس إحدى الثمار، غير أن زوجها لم يكن راضيا عن اختيارها.

 

لكن البائع، والكلام للزوجة، جاملها وقال لها إنها أحسنت الاختيار، مما جعل زوحها يشعر بالغيرة والغضب، وعندما رجعا البيت نشب بينهما شجار تطور إلى ضرب وعنف.

 

وأوضحت ساركس أن زوجها حاول خنقها، مضيفة: " كان ثملا، وهدد بذبحي، فهربت إلى غرفة والنوم وأقفلت الباب ورائي، غير أنه تمكن من خلعه وبدأ بضربي وصفعي".

 

وتابعت: "سارعت إلى المطبخ واستللت سكينا للدفاع عن نفسي، وطعنت به زوجي وأنا أرد ضرباته عني، وفجأة وجدته يصرخ ويقول ماذا (فعلت يا نوركان)، كنت أظن أنه يمزح قبل أن يسقط مضرجا بدمائه".

 

وجرى تأجيل المحاكمة للاستماع إلى أقوال الشهود في الجلسة التالية، حيث تواجه ساركس وهي أم لطفلين عقوبة سجن قد تصل إلى 24 في حال تم إدانتها بالقتل العمد.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007