40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/10/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
المتحدث باسم الجيش الليبي: القبض على عشماوي رسالة إلى سلامة و"ثوار" تركيا

  

الملف-عواصم

قال المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إن ضبط الإرهابي المصري، هشام عشماوي، في درنة، كان نتيجة معلومات استخباراتية دقيقة، لافتاً إلى أن العملية "رسالة قوية لكل من يدعي أن درنة خالية من الإرهابيين".

واستنكر المسماري، في مؤتمر صحافي في بنغازي، تصريحات المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، قائلاً إن سلامة كان مصراً في خطاباته على الحديث عن "الأطراف المتصارعة في درنة"، بالتوازي مع بعض "الثوريين" الليبيين في طرابلس أو المقيمين في تركيا، الذين كانوا ينفون وجود إرهابيين في درنة  ويتحدثون عن "ثوار درنة" متجاهلين دور الجيش الوطني الليبي في مجابهة هذه العناصر الإجرامية، والقضاء عليهم لتطهير كل بقاع ليبيا من الإرهابيين"، حسب ما أورد موقع صحيفة "المتوسط" الليبية، اليوم الأربعاء.

وتابع: "كانت برفقة عشماوي أسرة الإرهابي عمر سرور، وتأكدنا من مقتله عن طريقهم، كما أن السبب الرئيسي لنجاح العملية هو السرية العالية جداً التي اعتمدت في هذه العملية، حيث شددنا على منع  التصوير، أو نشر أي معلومات تخص التحركات، مبدأ السرية ساهم بشكل كبير في عنصر المفاجأة للإرهابيين".

وأكد المسماري أن عشماوي، "الذي ساهم في قتل مئات الليبيين سواء بشكل مباشر أو بالتخطيط والتدريب سيدفع ثمن جرائمه، ويوجد الآن في سجن القوات المسلحة العربية الليبية".

وأضاف المسماري "هذا المجرم الخطير، دخل ليبيا في 2011، ثم ذهب إلى سوريا لتدريب العناصر هناك، ولديه خبرة في القتال في المناطق الصحراوية، فضلاً عن تدريبه العالي داخل القوات الخاصة بالجيش المصري قبل أن يطرد منه”.

وأوضح أن، عشماوي كان يسعى "لتشكيل الجيش المصري الحر" على غرار السوري الحر، مضيفاً أن  الجيش الليبي "أحبط هذا المخطط الذي لم يكن يستهدف مصر فقط ولكن الوطن العربي ككل".

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007