الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 9/10/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
إعلان حالة الطوارئ في فلوريدا مع اقتراب إعصار "مايكل"

  

الملف-عواصم

 

تستعدّ فلوريدا، التي أعلن فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حال الطوارئ بعد ظهر أمس الثلاثاء، لوصول الإعصار "مايكل" الذي قد يكون "أكثر العواصف تدميراً منذ عقود" في الولاية، بحسب ما أكّد الحاكم.

وبعد بضع ساعات فقط من تحوّله إلى إعصار من الفئة 2، بات الإعصار بعد ظهر الثلاثاء من الفئة 3 على مقياس من خمس فئات، تُصاحبه رياح سرعتها 195 كلم/ساعة في المتوسّط، ومن المتوقّع أن يزداد اشتداداً، بحسب ما أعلن المركز الوطني للأعاصير.

ووفقاً للتوقعات، قد يُصبح الإعصار من الفئة الرابعة مع رياح سرعتها 209 كلم في الساعة، عندما يبلغ الأربعاء سواحل فلوريدا، ويتسبب بهطول أمطار غزيرة.

وقال الحاكم ريك سكوت "إنها عاصفة هائلة والتوقعات تصبح أكثر خطراً بشكل متزايد... الآن هو وقت الاستعداد".

وأضاف أن العاصفة "تشكل تهديداً قاتلاً مع اشتداد قوتها"، محذراً من أن العاصفة "يمكن أن تحدث الدمار الكامل لأجزاء من ولايتنا".

وصدر تحذير من إعصار في جميع أنحاء المنطقة المنخفضة التي تضم منتجعاً بحرياً ومساكن للمتقاعدين في شمال شرق ساحل الخليج.

وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية من فيضانات ساحلية مع ارتفاع منسوب المياه إلى ما بين ثمانية و12 قدماً في بعض المناطق.

وعلّق ترامب من مدينة أورلاندو حيث كان يلقي خطاباً أمام جمعية عالمية لرؤساء الشرطة بالقول إن الحكومة الفدرالية جاهزة، ودعا السكان إلى أن يكونوا مستعدين للأسوأ، مضيفاً "هل يمكن تصديق ذلك؟ يبدو أنه إعصار كبير آخر".

ولا تزال ولايتا كارولاينا الشمالية والجنوبية تتعافيان من الإعصار فلورانس الذي خلّف عشرات القتلى وتسبب في خسائر قدرت بمليارات الدولارات الشهر الماضي.

وشهد العام الماضي سلسلة عواصف كارثية ضربت غرب الأطلسي ومن بينها إعصار إيرما وماريا والإعصار هارفي. وتسبّبت في خسائر قياسيّة وصلت إلى 125 مليار دولار عندما أدّت إلى فيضانات في مدينة هيوستن.

وحذّر العملاء باستمرار من أن التغيّر المناخي العالمي سيجعل الأعاصير أكثر تدميراً، ويقول البعض إن تأثيرات هذا التغيّر أصبحت واضحة بالفعل.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007