الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
بعد إثارته غضباً شعبياً.. رئيس الفلبين يعتذر عن إهانته الذات الإلهية

  

الملف- عواصم


قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إنه "يعتذر" عن وصف الرب بأنه "أحمق" في تعليقات أثارت حالة من الغضب الشعبي في الدولة التي تهيمن عليها أغلبية كاثوليكية.

ولكن الرئيس الفلبيني (73عاماً) أكد أنه يعتذر فقط لربه الذي "يغفر جميع الخطايا" ولا أحد غيره .

وقال دوتيرتي في اجتماع مع قادة دينيين مساء أمس الثلاثاء: "إذا كان هذا هو الرب ذاته ، فإنني أعتذر... آسف للرب".

وأضاف: "أعتذر فقط للرب ، ولا أحد غيره ... إذا كنت قد أخطأت بحق الرب، فإنه سوف يسعد عندما يستمع إلى اعتذاري. لماذا؟ لأن ربي يغفر جميع الخطايا. لماذا؟ لأنه لا يتذكر إساءات الماضي. لماذا؟ لأن الرب خلقني لأكون طيباً وليس شريراً".

وفي فيديو للاجتماع نشر اليوم الأربعاء ، قال دوتيرتي أيضاً إنه ينبغي ألا يستغل المعارضون الدين أو اسم الرب لمهاجمة إدارته.

وقال: "أبداً لا تستخدموا اسم الرب كواجهة لمهاجمة الحكومة ، لأن هذا لا يليق ... هناك فرق بين الكنيسة وبين الدولة".

كان دوتيرتي قد وصف الرب بأنه "أحمق" في 22  يونيو (حزيران) متسائلاً عن المنطق وراء قصة خلق آدم وحواء في الكتاب المقدس، ثم قال بعد ذلك إنه سوف يستقيل إذا تمكن أحد من إثبات وجود الرب.

وانتقد دوتيرتي قبل ذلك الكنيسة الكاثوليكية في الفلبين التي يمثل الكاثوليك أكثر من 80% من سكانها.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007