40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
نتانياهو يخضع للتحقيق للمرة العاشرة


 الملف- عواصم


يخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الثلاثاء للتحقيق للمرة العاشرة.

ووفق هيئة البث الإسرائيلي، فإن التحقيق سيتركز على "ملف بيزك-والا" والمعروف إعلامياً بالملف 4000.

وتدور التحقيقات حول منح امتيازات بقيمة مئات الملايين من الدولارات لشركة الاتصالات الإسرائيلية العملاقة "بيزك" في مقابل تغطية إخبارية إيجابية لنتانياهو في "والا نيوز" التابعة لبيزك.

وطالت التحقيقات في القضية مستشار عائلة نتانياهو السابق لشؤون الإعلام نير حيفتس، والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر. وقد وقعا اتفاقين ليكونا شاهدين للحق العام، وأن يساعدا الشرطة في التحقيق.

وكشف التقرير، أن شاهد الحق العام حيفتس قدم أدلة "دامغة تسمح بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بشبهة الارتشاء".

وينفي نتانياهو، الذي لا يزال يتمتع بشعبية قوية، كافة الاتهامات. وكان جرى التحقيق معه للمرة الأولى في القضية في مايو(أيار) الماضي.

وجاء التحقيق في قضية شركة الاتصالات بعدما أوصت الشرطة الإسرائيلية بتوجيه لائحة اتهام رسمية لرئيس الوزراء على صلة باتهامات بالحصول على رشى وغيرها من الاتهامات في قضيتين منفصلتين.

وتنسب القضية الأولى لنتانياهو تهمة تلقي هدايا ثمينة مقابل امتيازات، وهي القضية المعروفة بـ"القضية 1000".

ويواجه نتانياهو اتهامات أخرى في قضية معروفة بـ"القضية 2000" وتتعلق باتصالات تمت بين نتانياهو وناشر صحيفة للتأثير على سوق الإعلام.

ويؤكد نتانياهو أن كافة اتهامات الفساد الموجهة له لا أساس لها وأن "الشعب يدرك أن هناك حملة إعلامية واضحة" للإطاحة بحكومته.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007