الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
نتانياهو يخضع للتحقيق للمرة العاشرة


 الملف- عواصم


يخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الثلاثاء للتحقيق للمرة العاشرة.

ووفق هيئة البث الإسرائيلي، فإن التحقيق سيتركز على "ملف بيزك-والا" والمعروف إعلامياً بالملف 4000.

وتدور التحقيقات حول منح امتيازات بقيمة مئات الملايين من الدولارات لشركة الاتصالات الإسرائيلية العملاقة "بيزك" في مقابل تغطية إخبارية إيجابية لنتانياهو في "والا نيوز" التابعة لبيزك.

وطالت التحقيقات في القضية مستشار عائلة نتانياهو السابق لشؤون الإعلام نير حيفتس، والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر. وقد وقعا اتفاقين ليكونا شاهدين للحق العام، وأن يساعدا الشرطة في التحقيق.

وكشف التقرير، أن شاهد الحق العام حيفتس قدم أدلة "دامغة تسمح بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بشبهة الارتشاء".

وينفي نتانياهو، الذي لا يزال يتمتع بشعبية قوية، كافة الاتهامات. وكان جرى التحقيق معه للمرة الأولى في القضية في مايو(أيار) الماضي.

وجاء التحقيق في قضية شركة الاتصالات بعدما أوصت الشرطة الإسرائيلية بتوجيه لائحة اتهام رسمية لرئيس الوزراء على صلة باتهامات بالحصول على رشى وغيرها من الاتهامات في قضيتين منفصلتين.

وتنسب القضية الأولى لنتانياهو تهمة تلقي هدايا ثمينة مقابل امتيازات، وهي القضية المعروفة بـ"القضية 1000".

ويواجه نتانياهو اتهامات أخرى في قضية معروفة بـ"القضية 2000" وتتعلق باتصالات تمت بين نتانياهو وناشر صحيفة للتأثير على سوق الإعلام.

ويؤكد نتانياهو أن كافة اتهامات الفساد الموجهة له لا أساس لها وأن "الشعب يدرك أن هناك حملة إعلامية واضحة" للإطاحة بحكومته.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007