40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 8/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
ترامب يستعمل هاتفه الشخصي ويربك البيت الأبيض

الملف-واشنطن


شاهد عاملون داخل البيت الأبيض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مستخدماً هاتفه الخاص بدلاً من الهاتف الرئاسي داخل المكتب.

ونقل موقع "ذا هيل" الإلكتروني أن ترامب كان يجري مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة الكندي جاستن ترودو، ولم يتم إعلام العاملين في مكتبه سوى بعد قيام وزارة الخارجية الكندية بنشر بيان حول إجراء الاتصال.

وأفاد تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" أن ترامب كان كشف عن توزيع رقم هاتفه الشخصي على عدد من رؤساء وزعماء الدول حول العالم بعيد نجاحه في الانتخابات الرئاسية، ونقلت وسائل الإعلام عن إعطاء ترامب رقمه الشخصي لزعماء المكسيك وفرنسا وكندا حيث سبق للأخير أن استخدمه في مكالمة أساسية عن المسائل التجارية بين البلدين في أبريل (نيسان) 2017.

وأوضحت "واشنطن بوست" أن العاملين في البيت الأبيض لم يكونوا على علم بإجراء الاتصال أو نيّة إجرائه، مما دعاهم إلى كتابة بيان عن مضمون الاتصال ولكن بناء على ما يتذكره ترامب بدلاً من نص المكالمة الذي يتم تسجيله عادة.

ويتابع تقرير "ذا هيل" أن العاملين في البيت الأبيض أصروا على ترامب بضرورة استخدام هاتف البيت الأبيض الرسمي أثناء التحدث مع أي شخص كان بدلاً من هاتفه الشخصي، وذلك بناء على القوانين الفدرالية التي يجب اتباعها على الدوام.

وفي يونيو (حزيران) الماضي، وصف المستشار الاستخباراتي للرئيس الأمريكي أن استخدام ترامب لهاتفه الشخصي هو أمر "متهوّر" وأنه يشكل خطراً على الأمن القومي.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007