الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 2/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
مدرب كرواتيا: مودريتش هو "رقم واحد"

 

الملف-عواصم


أكد مدرب المنتخب الكرواتي لكرة القدم، زلاتكو داليتش، الاثنين، أن القائد لوكا مودريتش، الذي أهدر ركلة جزاء في المباراة ضد الدنمارك، الأحد، في ثمن نهائي مونديال روسيا، "هو من سيسدد ركلة الجزاء المقبلة".

وقال داليتش: "لوكا مودريتش هو قائدنا، وأظهر إحساسا كبيرا بالمسؤولية والشجاعة بعدما أهدر ركلة الجزاء (في الوقت الإضافي)، بقراره تسديد ركلة جزاء ترجيحية وتسجيلها".

 

وأهدر صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني ركلة جزاء في الدقيقة 115 من المباراة ضد الدنمارك في ثمن النهائي، كانت قادرة على حسم النتيجة قبل دقائق من نهاية الوقت الإضافي عندما كان التعادل 1-1 سيد الموقف.

 

ونجح مودريتش في تسجيل المحاولة الثانية في سلسلة ركلات الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لمنتخب بلاده بنتيجة 3-2.

 

ورأى داليتش أن ما قام به مودريتش "يظهر جودته العالمية والفرق بين لاعب عادي ولوكا، لأنه لم يكن من السهل عليه القيام بذلك. لم تكن محاولته الثانية أفضل بكثير، لكنه كان أكثر حظا وهذا ماذا يحدث عندما نكون شجعانا، سيكون هو اللاعب الذي سيسدد ركلة الجزاء المقبلة في حال حصولنا عليها".

 

ونجحت كرواتيا بفوزها على الدنمارك في تحقيق أول انتصار لها في الادوار الإقصائية منذ عام 1998.

 

وتابع داليتش: "كانت مباراة بمستويات عالية ومنخفضة، بدأنا بشكل سيء ثم استطعنا استعادة السيطرة، وبعد ذلك أهدرنا ركلة جزاء وأظهرنا شخصيتنا خلال سلسلة ركلات الجزاء الترجيحية".

 

وأردف قائلا: "كنا محظوظين. ربما كانت مكافأة للبطولات الأخرى التي لعبناها وفشلنا فيها، مثل كأس أوروبا 2016 (الخسارة أمام البرتغال بعد التمديد) أو عام 2008 (الخروج بركلات الترجيح على يد تركيا)".

 

وحذر داليتش "علينا توخي الحذر من أن ينقلب علينا هذا الحظ".

 

وتلتقي كرواتيا في ربع النهائي، السبت المقبل، في سوتشي روسيا المضيفة، التي حققت المفاجأة بإخراجها إسبانيا بطلة العالم 2010 بركلات الترجيح (4-3، الوقتان الأصلي والإضافي 1-1).

 

وأوضح داليتش: "ما رأيناه في هذه البطولة هو أن المنتخبات التي تركز على الفرديات لا تذهب بعيدا، تلك التي تتقدم هي التي تلعب كفريق. لن يكون الأمر سهلا، روسيا أثبتت ذلك بتغلبها على إسبانيا، لذلك نتوقع مباراة صعبة جدا".

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007