الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 1/7/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
بنك القاهرة عمان يدعم بازار اللاجئين الصيفي في عمان

 

الملف-عمان

 

برعاية كريمة من بنك القاهرة عمان و وسفارة كندا في الأردن وفندق لاندمارك عمان وزين الأردن و IRISGuardوبمناسبة اليوم العالمي لللاجئين ، قامت المفوضية السامية بافتتاح بازار اللاجئين الصيفي بمدينة عمان في منطقة رأس العين  يوم الخميس 21/ حزيران 2018 ، والذي استمر لمدة يومين , حيث احتوى البازار على اكثر من 35 كشكا مختلفا لبيع المنتجات الحرفية والإكسسوارات والطعام و لوحات فنية  التي قدمها اللاجئون  وكانت من صنع ايديهم ، هذا وقد تم عرض المنتجات للبيع حيث استفاد اللاجئون من عائدات البيع مباشرة والتي تم الاقبال عليها من قبل المواطنين و زوار البازار.

 

ويعتبر اليوم العالمي للاجئين مناسبة يحتفي بها العالم للتعريف بقضية اللاجئين وتسليط الضوء على معاناتهم واحتياجاتهم، وذلك بهدف بحث سبل الدعم والمساعدة لهم في ظل تزايد أعدادهم .

 

ويعتبر بنك القاهرة عمان من الداعمين لموضوع اللاجئين في الاردن بحيث عمل على الية سهلة و امنة لتوفير دفوعاتهم الشهرية من خلال أجهزة الصراف الالي التابعة للبنك , والتي تعمل على بصمة العين بالتعاون مع Guard IRIS والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ويأتي ذلك تماشيا مع سياسة البنك المركزي في تطبيق مفهوم الشمول المالي .

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007