الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 28/6/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
مضيفو الطيران أكثر عرضة للإصابة بالسرطان

  

الملف-عواصم


كشفت دراسة نشرت اليوم الثلاثاء أن العاملين في شركات الطيران الأمريكية أكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان من غيرهم من مواطني الولايات المتحدة.

ورجّحت الدراسة المنشورة في مجلة "إنفايرومنتال هيلث"، أن يكون هذا الارتفاع في حالات السرطان متصلاً بعدد سنوات العمل في الرحلات الجوية. وشملت هذه الدراسة 5366 شخصاً من العاملين في الرحلات الجوية الأمريكية، وتبيّن أن أكثر من 15% منهم شُخّص لديهم مرض السرطان.

ولاحظ الباحثون أن هذه الفئة أكثر عرضة للإصابة بكلّ أنواع السرطان من غيرها. فسرطان الثدي يصيب 2.3% من السكان، لكن هذه النسبة ترتفع إلى 3.4% لدى العاملين في الرحلات الجوية.

وتبلغ النسبة العامة للإصابة بسرطان الرحم 0.13%، وترتفع بين العاملات في الرحلات الجوية إلى 0.15%. وكذلك ترتفع نسب الإصابة بسرطان القولون من 0.7 إلى 1%، وسرطانات الجهاز الهضمي من 0.27 إلى 0.47%.

وأظهرت الدراسة أيضاً وجود صلة بين عدد سنوات العمل في الرحلات الجوية وبين الإصابة ببعض أنواع المرض. فنسبة الإصابة بسرطان الجلد كانت أعلى لدى من عملوا أكثر من خمس سنوات في الجو.

في المقابل، لم يؤثر عدد سنوات العمل على نسبة الإصابة بأنواع أخرى مثل سرطان الثدي والغدد. ورجّح الباحثون أن يكون السبب في هذه الصلة بين العمل في الرحلات الجوية والإصابة بالسرطان اضطراب الساعة البيولوجية وقلة النوم والتقلّب في مواعيد العمل.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007