الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 24/6/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
ميليشيا الحوثي تجند "مرتزقة" لسد فجوة خسائرها

  

الملف- عواصم


دفعت الخسائر البشرية الكبيرة التي لحقت بميليشيا الحوثي الانقلابية، خلال معارك تحرير الحديدة، على أيدي القوات اليمنية المشتركة المدعومة بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية، الميليشيات الانقلابية إلى تجنيد الأفارقة لسد النقص داخل صفوفهم، خاصة بعد أن رفض العديد من العائلات اليمنية تجنيد أبنائهم.

وكشفت مصادر بحسب صحيفة "الوطن" السعودية، عن قيام ميليشيا الحوثي بتجنيد عدد كبير من الأفارقة وتوجيههم نحو جبهة الحديدة ضمن محاولات متأخرة لوقف النزيف الحاصل ضمن صفوفهم، كما أكد ناشطون تهاميون مشاهدتهم لعدد من الأفارقة يقاتلون داخل مدينة الحديدة لصالح الميليشيات.

كما صدرت تعليمات من قيادات حوثية رفيعة إلى أعضاء الميليشيات بالتنكر في عباءات نسائية أثناء التحرك داخل مدينة الحديدة، وذلك بعد هلاك عدد كبير من قياداتهم ومرتزقتهم، لافتة إلى أن أبناء تهامة الشرفاء ألقوا القبض على عناصر حوثية متنكرين بعباءات نسائية كانوا في طريقهم إلى خط المواجهات مع القوات المشتركة بالقرب من مطار الحديدة.

وكان دعا قائد جبهة الساحل الغربي أبو زرعة المحرمي، المغرر بهم من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، لتسليم الحديدة سلمياً وتخليصها من جماعة الحوثي التي تسعى إلى إحداث فوضى في المدينة بأعمال القتل والنهب وتدمير المنشآت.

وتزامنت الدعوة مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات التحالف لإسناد القوات المشتركة المتمركزة في محيط مدينة الحديدة من الجهتين الشرقية والجنوبية، ومواصلة تمشيط مديريات الدريهمي والتحيتا وبيت الفقيه من جيوب الميليشيات بإسناد من طائرات التحالف.

وكانت الميليشيات شهدت مؤخراً، انشقاقات وخلافات كبيرة بين قياداتها، وذلك بسبب الخسائر المتتالية التي تلقتها في مختلف الجبهات وفي مقدمتها معارك الحديدة، خاصة بعد انسحاب أكبر قائد عسكري للحوثيين، وهو قائد المنطقة العسكرية الخامسة في ميليشيا الحوثي بالحديدة اللواء سعيد أبوبكر الحريري من المعارك، وأشارت المصادر، إلى إن عدداً آخر من القيادات الميدانية تسعى للانضمام للشرعية والانسحاب من معارك الساحل الغربي.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007