الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 13/6/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
ماكرون يدعو الى "ضبط النفس" في اليمن و"حماية المدنيين"

الملف- باريس


 دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "الاطراف المعنيين" في النزاع اليمني الى "ضبط النفس" و"حماية السكان المدنيين"، وذلك خلال محادثة هاتفية مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي.

 

واوضح بيان للاليزيه ان ماكرون اشار الى "الوضع السياسي والعسكري في اليمن، وخصوصا في الحديدة، ودعا الاطراف المعنيين الى ضبط النفس وحماية السكان المدنيين".

 

واضاف "تمت مناقشة قضية اليمن مطولا ضمن احتمال تنظيم مؤتمر انساني في باريس اواخر حزيران/يونيو".

 

ووصلت الثلاثاء تعزيزات كبيرة للقوات الموالية للحكومة اليمنية باتجاه مدينة الحديدة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

 

وكانت الامم المتحدة سحبت في وقت مبكر الاثنين كل موظفيها الدوليين من الحديدة.

 

وتقدر الامم المتحدة ان هناك نحو 600 ألف مدني يعيشون في الحديدة والمناطق المجاورة لها.

 

الى ذلك، بحث ماكرون والشيخ محمد بن زايد "التعاون الواسع بينهما في الملف الليبي وخصوصا بمناسبة المؤتمر الذي عقد في 29 ايار/مايو".

 

وتابع البيان ان المحادثة الهاتفية تطرقت كذلك الى "الوضع في سوريا والنووي الايراني".

 

وختم ان ماكرون وولي عهد ابو ظبي اتفقا على "مواصلة المحادثات وبدء الاستعدادات لزيارة ولي العهد الى فرنسا المتوقعة في الخريف المقبل".(ا ف ب)

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007