40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/6/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
الرزاز: الملك وجه الى عدم التعجل بالتشكيل الحكومي

الملف-عمان



التقى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الاثنين الأمناء العاميين للأحزاب السياسية وذلك في اطار الحوار الذي يجريه الرئيس اثناء المشاورات لتشكيل حكومته.

 

وقال الرزاز في بداية اللقاء بأنه يأتي كبداية لعلاقة جديدة ومتميزة بين الحكومة والأحزاب السياسية.

 

وعن سحب مشروع قانون الضريبة قال الرزاز بأن مشروع قانون ضريبة الدخل لم يأخذ حقه من الحوار ولا يجوز معالجته بشكل ٍ منفرد وعلينا أن ننظر إلى ضريبة المبيعات والعدالة في توزيع الحمل على فئات المجتمع المختلفة.

 

وعن تأخر اعلان التشكيلة الحكومية قال الرزاز: 'الملك وجه الى عدم التعجل بالتشكيل الحكومي حتى حكومة محكمة'.

 

ومن ابرز النقاط التي تحدث عنها الرزاز خلال اللقاء:

 

كتاب التكليف اهم أجندة سياسية اطلعت عليها في حياتي

 

لا شيء يُحبط الشباب أكثر من عدم وجود فرصة عمل بعد إنهاء دراستهم

 

وقال شاهدنا نضوجاً في تعامل الشباب مع الأزمة التي مرت وشاهدنا نضوجا ً أيضاً من قبل الأجهزة الأمنية وهي حالة ميّزت

 

الأحزاب السياسية جزء لا يتجزأ من النهج الذي نسعى إليه

 

لا شيء يُحبط الشباب أكثر من عدم وجود فرصة عمل بعد إنهاء دراستهم

 

الانتقال من وضع الريع إلى الإنتاج

 

علينا أن ندرك الفشل الذريع لدول مجاورة

 

لا بد من محاربة التهريب الضريبي لكن دون المساس بالمواطن ولا رد من وضع قوانين وعقوبات صارمة

 

التعويل على حوالات المغتربين لا يمكن أن تعوض الأردن عن الكفاءات التي تذهب للخارج

 

مستوى خدمات الحكومة لا يرتقي إلى المستوى الذي يتوقعه المواطن

 

نؤمن بالتعددية السياسية وهو ما يميز

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007