الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 29/4/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
علامات تشير إلى نقص فيتامين "د"

الملف- عواصم


قال البروفيسور هيلموت شاتس إن فيتامين "د" يتمتع بأهمية كبيرة للصحة، للمناعة والعظام والعضلات مثلاً، مشيراً إلى أن التغذية تمد الجسم بالفيتامين بنسبة ضئيلة تتراوح بين 10 و20% عبر الأسماك البحرية الغنية بالدهون، كالسردين والرنجة مثلاً، ومنتجات الحليب، والفِطر والأفوكادو.

 

وأضاف عضو الجمعية الألمانية للغدد الصماء أن الجسم ينتج الفيتامين بنفسه بنسبة تتراوح بين 80 و90% عبر أشعة الشمس؛ لذا يطلق عليه اسم فيتامين الشمس. ولهذا الغرض ينبغي التعرض لأشعة الشمس يومياً لمدة 25 دقيقة تقريباً، مع مراعاة تعرض ثلث الجسم تقريباً لأشعة الشمس.

 

وأشار البروفيسور الألماني إلى أن بعض الأشخاص يواجهون خطر الإصابة بنقص فيتامين "د" بصفة خاصة، ألا وهم: الرضع والمسنين فوق 65 سنة وأصحاب البشرة الداكنة، وكذلك الأشخاص، الذين لا يغادرون المنزل أبداً.

 

وتتمثل أعراض نقص فيتامين "د" في التعب المستمر وكثرة الإصابة بالعدوى وهشاشة العظام وآلام الظهر وسوء شفاء الجروح واعتلال المزاج. وهنا يمكن اللجوء إلى تعاطي كبسولات فيتامين "د" بشكل وقائي بجرعات تتراوح بين 800 و1000 وحدة دولية (IU). وإذا تعاطى شخص ما فيتامين "د" بجرعة تزيد عن 4000 وحدة دولية بدون سبب طبي، فقد يلحق ضرراً بالكلى.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007