توقع إقرار مجلس الوزراء لـ”العفو” غدا...جهود ملكية حثيثة تقود الى تسليم المتهم الفار عوني مطيع... متقاعدون عسكريون يدعون لوقفة امام الديوان الملكي الاربعاء... جدل في الاردن بعد انتقاد الحمارنة لرفع “السلام الملكي” في المناسبات... تقرير روسي: طريقتان لمواجهة نفوذ إيران في سوريا... "مش ساكتين" تدعو مجددا للتظاهر الخميس المقبل من امام النقابات المهنية الى الرابع... الأردن يدين بناء وحدات استيطانية جديدة بالضفة... مكافحة الفساد: 5.5 مليونا من الاموال المهدورة امام جنايات عمان... 373 الف شهادة عدم محكومة اصدرتها وزارة العدل منذ بداية العام... من مشهد "بوتن وصدام" إلى صورة ميركل وماي.. أشهر "غرائب 2018"...3 أسباب تمنع إسرائيل من القضاء على حماس ... الاتحاد الإنجليزي يُسقط التهم عن مورينيو... الجيش يفتح باب التنافس للضباط الاردنيين للعمل في الأمم المتحدة بنيويورك... الاردن: فقدت بصرها بسبب شبهة خطأ طبي خلال “عملية شفط دهون... الأردن تاسع عربياً في تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي للفجوة بين الجنسين... 80 صحفياً قتلوا في 2018... وزير العدل: عوني مطيع غير مشمول بالعفو العام ... غنيمات: عوني مطيع لن يخرج بالعفو العام... انتحل صفة "طبيب" ليتزوج فانتهى أمام مكافحة الفساد... توقعات بانخفاض اعداد المعتمرين الاردنيين الى النصف ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 14/4/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أمراض لا تحصى قد تصيبك.. إن كنت مضيفة طيران

الملف-عواصم

 

يبدو أن مضيفات ومضيفي الطيران معرضين إلى جانب مخاطر الطيران اليومي، وضرورة تحملهم لطلبات الركاب التي قد تكون مزعجة أحياناً كثيرة، إلى أمراض "غريبة" نوعاً ما.

ففضلاً عما أثبتته العديد من الدراسات أن الطائرة حقلاً "غنياً" بالباكتيريا والفيروسات، وأن العديد من الأمراض الخطيرة انتقلت إلى مناطق لم تكن لتصل إليها أبدًا بفضل الطائرة، "إذ انتقل فيروس سارس من هانوي عاصمة فيتنام إلى باريس خلال 14 ساعة و50 دقيقة فقط، كما انتقل فيروس إنفلونزا H1N1 من لوس أنجلوس إلى أوكلاند وبرمنغهام في أقل من 10 ساعات، ولم يكن هذا الانتقال ممكنًا بدون السفر الجوي" على سبيل المثال، أثبتت دراسات حديثة بعد عدد من الإحصائيات التي شملت عدداً من مضيفي ومضيفات الطيران أن الطيران يؤدي إلى سقوط الشعر وجفاف الجلد.

كما أن مضيفات الطيران أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

إلى ذلك، تبين من خلال الدراسات أن طبيعة عمل المضيفات يعرضهن لآلام العظام والمفاصل.

كما تتعرض المضيفات لعدوى الجهاز التنفسي بشكل متكرر.

ولعل الأسوأ أن هذه المهنة تزيد خطر الإصابة باضطرابات النوم والاكتئاب، وأكثر عرضة بمعدل الضعف للإصابة بسرطان الجلد.

وعلى الرغم من عمليات تعقيم هواء الطائرة والعناية المطلقة بنظافتها، إلا أن هذا لا يمنع من تعرض المضيفات للعدوى الفيروسية بسبب الحوار مع المسافرين.

 

لذلك تصاب المضيفات بالعديد من المشاكل على مستوى الجهاز التنفسي، فضلا عن الأمراض التي يسهل نقلها في الهواء.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007