40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/4/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
المزارعون يترقبون ‘‘مهلة الحمود‘‘ لإلغاء ضريبة القطاع

الملف-عمان


 ما يزال المزارعون يترقبون إلغاء الضريبة عن القطاع الزراعي، وذلك مع اقتراب مهلة كان رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس الأعيان مروان الحمود طلبها، وشارفت على الانتهاء.

وأوضحت لجنة الدفاع عن المزارعين انها "ما تزال تنتظر انتهاء المهلة التي بقي لها تسعة أيام".

واعربت اللجنة، في بيان لها أمس، عن أملها في أن "تكون هذه المهلة فرصة لتحكيم العقل وإعلاء المصلحة العامة للوطن وللقطاع الزراعي والتفكير بكل جدية بنزع فتيل أي تصعيد قادم من خلال الاستجابة لمطالب المزارعين" على حد تعبير البيان.

واكدت اللجنة أنها "في حال انعقاد دائم وعمل مستمر لدراسة جميع السيناريوهات القادمة وكيفية التعامل معها والتي ستحددها نتائج انتهاء المهلة"، معبرة عن شكرها "العميق للمزاراعين على ثقتهم وتفاعلهم المستمر، وكذلك للمؤسسات والهيئات ووسائل الاعلام وللشعب الاردني الذي ساند حقهم المشروع في الدفاع عن القطاع الزراعي".

وكان رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس الأعيان بين خلال لقائه اللجنة قبل اسبوعين ان "قضية الزراعة هي قضية وطن"، متعهدا بمتابعة قضية القطاع الزراعي "حتى إلغاء الضريبة عليه"، مؤكدا ثقته التامة بشرعية مطالب المزارعين.

وبين الحمود، انه يعمل على إيصال الرسالة إلى أعلى المستويات في حالة عدم تجاوب الحكومة مع مطالب المزارعين في أقرب وقت لما فيه من أهمية كبيرة.

وأضاف أن القطاع الزراعي "يتعرض للانهيار وعلى الحكومة التعجل في حل الأزمة، قبل تحول الأردن من بلد منتج إلى بلد مستهلك"، داعيا إلى التسريع في انقاذ المزارعين من تراكم الخسائر التي أدت إلى زيادة المديونية على المزارعين وزيادة عدد المطلوبين قضائيا.

وكان المزارعون علقوا اعتصامهم أمام مجلس النواب، بعد حصولهم على وعد من الحمود، بالعمل على إلغاء ضريبة الـ10 % التي فرضت على القطاع الزراعي قبل ثلاثة أشهر.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007