الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/4/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
مأساة بيت الرعب بدأت بـ"زواج فيسبوك"

الملف- عواصم




كشفت إحدى ضحايا "بيت الرعب"، التي احتجزها خطيبها لعدة سنوات، تفاصيل جديدة عن القصة التي أسالت الكثير من المداد.

وحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ميشيل نايت هربت من منزل آرييل كاسترو في كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية في مايو 2013.

 

وقالت نايت إنها سعيدة بعقد قرانها من زوجها الجديد ماريو، الذي يبلغ من العمر 39 سنة، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاق سراحها من بيت الرعب، مشيرة إلى أنها كتبت كتابين بشأن الواقعة.

 

وتابعت "كنت أبلغ 21 عاما حين تعرضت للاختطاف عام 2002.. وأبلغ حاليا 36.. لكم أن تتصوروا حجم المعاناة التي عانيتها خلال كل هذه السنوات".

 

وقد احتجز كاسترو  ميشيل نايت وسيدتين أخريين، مع أحد الأبناء، لسنوات في منزله.

 

وذكرت الضحية أنها تعرفت على خطيبها كاسترو في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ثم تطورت العلاقة بينهما.

 

وأضافت أنها قضت هي وأرماندا بيري وجينا ديجيسوس حوال 10 سنوات في "بيت الرعب".

 

ونجحت بيري وابنتها الصغيرة من الهروب من بيت كاسترو، وتوجها صوب رجال الشرطة من أجل طلب النجدة وإنقاذ المرأتين اللتين بقيتا في المنزل.

 

وتم إلقاء القبض على كاسترو وحكم عليه بالسجن المؤبد. وبعد شهر، عُثر عليه منتحرا وسط زنزانته.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007