40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 6/4/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
نصائح بعدم استخدام مناديل الحمام الورقية


  

الملف- عواصم

تستخدم المناديل الورقية على نطاق واسع في دورات المياه في الكثير من البلدان، إلا أن العديد من الأبحاث والدراسات الحديثة أظهرت بأن ضررها على الإنسان قد يكون أكثر من نفعها.

 

تقول روز جورج مؤلفة كتاب "الضرورة الكبيرة"، والمختصة في علم النفايات، أن استخدام المناديل الورقية في دورة المياه ليس كافياً لتحقيق النظافة المطلوبة، فضلاً عن أنه يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية مثل الشقوق الشرجية والتهابات المسالك البولية.

 

وأضافت الباحثة أن بلداناً كثيرة مثل كوريا الجنوبية واليابان ومصر واليونان وإيطاليا، تستخدم "البيديه" في دورات المياه للحصول على أكبر قدر من النظافة، وأن المناديل الورقية تستخدم في هذه البلدان للتجفيف فقط.

 

وبالإضافة إلى ما سبق، فإن المياه تقوم بدور فعال وأكثر شمولية لتنظيف المناطق الحساسة مقارنة مع المناديل الورقية التي قد تكون أقل كفاءة في هذا الخصوص.

 

وتنصع الباحثة روز باستخدام مناديل الأطفال المعطرة في دورات المياه عوضاً عن المناديل الورقية لأنها تضمن نظافة أكثر، وتعمل على غسل البيكتريا الضارة.

 

وبحسب الأبحاث، فإن الاقتصار على استخدام المناديل الورقية قد يتسبب في حدوث تشققات شرجية مؤلمة، يمكن أن يستغرق الشفاء منها من 8 إلى 12 أسبوعاً، إضافة إلى احتمال الإصابة بالبواسير، والتهابات المسالك البولية، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية.  

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007