40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 10/3/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أحلام تغادر بسبب متسابق "ذا فويس".. وإليسا تعانقه

 

الملف-عواصم


صراع شرس بين المدربين الأربعة، تسبب فيه المتسابق الكويتي حسن العطار، بالحلقة الأخيرة من مرحلة "الصوت وبس" في برنامج "ذا فويس".

 

حيث حاول الجميع إقناع المتسابق الذي أبهرهم بصوته، من أجل الانضمام إلى فرقهم، والبداية كانت باللبنانية إليسا التي عرضت عليه تذاكر من درجة "VIP" تصطحبه فيها إلى حيث الحفلات التي يحييها باقي المدربين من أجل مشاهدتهم وهو بصحبتها وضمن فريقها.

 

فيما أكدت أحلام له أن لديها حفلا بالولايات المتحدة الأميركية على المسرح الذي يشهد إقامة حفل توزيع جوائز الأوسكار، وستصطحبه من أجل الغناء بصحبتها، وهو ما ردت عليه إليسا بكونه سيشاهد أحلام في ذلك الحفل وهو برفقتها.

 

فيما أعلن عاصي الحلاني عن اعتزال الغناء من أجل التفرغ لهذه الموهبة المميزة في حال انضم لفريقه، كما أهداه قمصانا تحمل شعار "أحلى صوت" لإقناعه بالانضمام إلى فريقه.

 

وأمام هذه العروض وقف حماقي دون عرض، مؤكدا أنه لا يملك سوى الغناء والموسيقى من أجل منحه للمتسابق، في حال وافق على الانضمام لفريقه.

 

وقبل إعلان المتسابق عن اختياره، غادرت أحلام موقعها وذهبت إلى حيث يتواجد الجمهور، ووجهت رسالتها إلى المتسابق قائلة "ممكن تجيني صدمة عصبية.. إذا اختارتني برجع".

 

هو ما علقت عليه إليسا بطمأنة المتسابق، والتأكيد له على أن أحلام ستعود في كل الأحوال من أجل استئناف تصوير البرنامج، ليقع في النهاية اختياره على إليسا التي قامت باحتضانه بعدما فضلها على الجميع.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007