40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 1/3/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
إيران تفصل أستاذا جامعيا إصلاحيا بسبب آرائه الناقدة


 

الملف-طهران

أفادت  وسائل إعلام إيرانية بفصل الأستاذ الجامعي الدكتور صادق زيبا كلام، مدرس العلوم السياسية في جامعة  طهران الحرة "آزاد"، وهو شخصية مقربة من التيار الإصلاحي ومؤيد كذلك للرئيس حسن روحاني.

 

وقال زيبا كلام الذي كان يعمل بدوام جزئي، ويدرس مادة العلوم السياسية في الجامعة الحرة لمدة 10 سنوات، في تصريحات لوكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "ايسنا" الثلاثاء، بأنه أبلغ بقرار الفصل دون توضيح الأسباب".

 

وأضاف أنه لم يكن يعلم بقرار فصله من جامعة "آزاد"، لكنه عندما استفسر عن عدم إيداع راتبه الشهري في حسابه، تم إبلاغه بأنه لم يعد أستاذا في الجامعة.

 

وأعلن الأستاذ الجامعي بأنه سيقاضي الجامعة آزاد، وقال باستياء: "أعتقد لو كنت أعمل في تربية الدواجن على مدى السنوات الـ25 الماضية من مهنة التدريس، لكان لي احتراما أكبر".

 

وأعلن مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي الذي تم تعيينه رئيسا لمجلس أمناء جامعة "آزاد" العام الماضي، بأنه لن يسمح للأساتذة المعارضين للنظام بدخول الجامعة.

 

وكان زيبا كلام، قد دعا في مناسبات عديدة حكومة بلاده لوقف الدعم لنظام  بشار الأسد في سوريا، والمتمردين الحوثيين في اليمن، والكف عن التدخل في الدول العربية، منها في رسالة مفتوحة وجهها لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

 

ويعرف الدكتور صادق زيبا كلام، بآرائه الجريئة في انتقاد اليمين المتشدد في  إيران، واتهم عدة مرات من قبل المحاكم الثورية بـ " الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية، ونشر الأكاذيب لتضليل الرأي العام، وإهانة مسؤولي النظام الإيراني".

 

وصادق زيبا كلام مواليد عام 1948 في طهران، ويحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة بردفورد البريطانية، وهو أستاذ الحقوق والعلوم السياسية بجامعة طهران.

 

ويعتبر زيبا كلام من أشد منتقدي العنصرية الفارسية تجاه العرب والشعوب الأخرى بشكل عام، وإزاء القوميات غير الفارسية في إيران بشكل خاص.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007