الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 1/3/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
إيران تفصل أستاذا جامعيا إصلاحيا بسبب آرائه الناقدة


 

الملف-طهران

أفادت  وسائل إعلام إيرانية بفصل الأستاذ الجامعي الدكتور صادق زيبا كلام، مدرس العلوم السياسية في جامعة  طهران الحرة "آزاد"، وهو شخصية مقربة من التيار الإصلاحي ومؤيد كذلك للرئيس حسن روحاني.

 

وقال زيبا كلام الذي كان يعمل بدوام جزئي، ويدرس مادة العلوم السياسية في الجامعة الحرة لمدة 10 سنوات، في تصريحات لوكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "ايسنا" الثلاثاء، بأنه أبلغ بقرار الفصل دون توضيح الأسباب".

 

وأضاف أنه لم يكن يعلم بقرار فصله من جامعة "آزاد"، لكنه عندما استفسر عن عدم إيداع راتبه الشهري في حسابه، تم إبلاغه بأنه لم يعد أستاذا في الجامعة.

 

وأعلن الأستاذ الجامعي بأنه سيقاضي الجامعة آزاد، وقال باستياء: "أعتقد لو كنت أعمل في تربية الدواجن على مدى السنوات الـ25 الماضية من مهنة التدريس، لكان لي احتراما أكبر".

 

وأعلن مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي الذي تم تعيينه رئيسا لمجلس أمناء جامعة "آزاد" العام الماضي، بأنه لن يسمح للأساتذة المعارضين للنظام بدخول الجامعة.

 

وكان زيبا كلام، قد دعا في مناسبات عديدة حكومة بلاده لوقف الدعم لنظام  بشار الأسد في سوريا، والمتمردين الحوثيين في اليمن، والكف عن التدخل في الدول العربية، منها في رسالة مفتوحة وجهها لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

 

ويعرف الدكتور صادق زيبا كلام، بآرائه الجريئة في انتقاد اليمين المتشدد في  إيران، واتهم عدة مرات من قبل المحاكم الثورية بـ " الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية، ونشر الأكاذيب لتضليل الرأي العام، وإهانة مسؤولي النظام الإيراني".

 

وصادق زيبا كلام مواليد عام 1948 في طهران، ويحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة بردفورد البريطانية، وهو أستاذ الحقوق والعلوم السياسية بجامعة طهران.

 

ويعتبر زيبا كلام من أشد منتقدي العنصرية الفارسية تجاه العرب والشعوب الأخرى بشكل عام، وإزاء القوميات غير الفارسية في إيران بشكل خاص.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007