نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 14/2/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
تحذيرات من تهديدات الحشد الشعبي والميليشيات الشيعية على الأميركيين
مدير الاستخبارات الأميركية: إيران أكبر راع للإرهاب

الملف- عواصم



حذّرت أجهزة الاستخبارات الأميركية من مخاطر عديدة تهدد أمن الولايات المتحدة لكنها شدّدت على الخطر الذي تشكله  إيران في الشرق الأوسط. وفي تطور لافت أشارت أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى تزايد الخطر على الأميركيين في العراق من تهديدات الحشد الشعبي والميليشيات الشيعية.

ورسمت أجهزة  الاستخبارات الأميركية صورة قاتمة للتهديدات التي تتعرّض لها الولايات المتحدة لكنها خصصت حيّزا كبيرا لإيران وسياساتها في الشرق الأوسط.

وقال دانييل كوتس مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية: "تبقى إيران أكبر راع للإرهاب ومنافساً في الشرق الأوسط خصوصا في  العراق و  سوريا واليمن".

 

رئيس الاستخبارات الوطنية أكد أن إيران تسلّح ميليشيات  حزب_الله وتقدم لها الدعم وهي بدورها تنشر قوات في سوريا وتهدد أمن دول المنطقة والولايات المتحدة.

 

وتوقّع كوتس أن تعمل إيران على توسيع نفوذها في الدول التي تشهد أزمات. وأكد في هذا الصدد أن "إيران ستعمل على توسيع نفوذها الإقليمي وتستغل الحرب ضد داعش لتمتين شراكات وتحويل الانتصارات الميدانية إلى اتفاقات سياسية وأمنية واقتصادية".

 

 

واعتبرت الاستخبارات الأميركية في تقريرها المكتوب للكونغرس أن دعم إيران الحشد الشعبي والميليشيات الشيعية يمكن أن يشكل تهديدا للجنود الأميركيين في العراق.

 

وأعلنت أن "الخطر سيزداد مع تراجع تهديدات داعش وتصاعد تصريحات مؤيدي إيران الذين طالبوا الولايات المتحدة بالانسحاب من العراق بالتزامن مع التوتر بين طهران وواشنطن".

 

واشار التقرير السنوي للاستخبارات الأميركية إلى أن إيران ستتابع تطوير أساليبها وأسلحتها لتهديد المصالح والسفن الأميركية والدول المجاورة.

 

وللمرة الثانية منذ أشهر وصفت الاستخبارات الأميركية تنظيم  داعش و  القاعدة وغيرهما بـ"المتطرفين السنّة" واعتبرت أنهما ما زالا يشكلان خطرا على الولايات المتحدة وعلى حلفائها في العالم.

 

وإلى جانب إيران والإرهاب عبرت أجهزة الاستخبارات مجددا عن قلقها من تصرفات  روسيا التي تمضي في شنّ هجمات إلكترونية وتحاول التدخّل والتأثير في الحياة السياسية بالولايات المتحدة

 

كما وضعت الاستخبارات الأميركية على لائحة التهديدات التسلّح الروسي والصيني والإيراني والكوري الشمالي بما في ذلك أسلحة الدمار الشامل.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007