نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 14/2/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
اكد ان فصائل المعارضة تؤمن بالحل السياسي للأزمة السورية
نصر الحريري: الحرب السورية لن تنتهي إلا بخروج ميليشيات إيران


الملف- عواصم



أكد رئيس هيئة التفاوض التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، أن فصائل المعارضة تؤمن بالحل السياسي للأزمة السورية عبر الارتكاز على العملية التي تقودها الأمم المتحدة لتطبيق قرارات مجلس الأمن وأهمها القرار 2254.

 

وقال الحريري في تصريحات نشرتها صحيفة الوطن السعودية، إن أجندة المعارضة لإنهاء النزاع العسكري وتطبيق الحل السياسي تنطلق من مبدأ الوصول إلى مرحلة انتقالية مدتها 17 شهراً، تقودها هيئة حكم كاملة الصلاحية لتأسيس نظام دستوري للبلاد، وإقرار دستور عبر الاستفتاء العام، قبل انتخابات برلمانية ورئاسية، ومعها تنتهي مرحلة الحكم الانتقالي.

 

وأضاف: "نحن نبدي انفتاحنا على كل المبادرات التي قد تؤدي إلى تسهيل الوصول إلى الحل السياسي"، مستبعداً "جدوى التفاوض مع النظام ما لم يكن هناك ضغط روسي".

 

وأكد الحريري أن هناك 85 ألف مقاتل يعملون تحت قيادة الحرس الثوري في سوريا الآن، مشيراً إلى ضرورة بذل جهد دولي جماعي لوضع حد للتدخلات الإيرانية في سوريا والمنطقة، مضيفاً: "لا يمكن الوصول إلى حل سياسي إلا بعد خروج تلك الميليشيات من البلاد، كما يجب الإقرار دولياً بأن تلك الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني إرهابية ويجب مواجهتها واتخاذ إجراءات حاسمة ضدها".

 

وأكد الحريري تمسك الهيئة بوحدة البلاد أرضاً وشعباً، محاربة أي جهود قد تؤدي إلى تقسيمها.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007