نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 6/2/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
الأندية البرازيلية ترفض استخدام "حكم الفيديو"


  

الملف- عواصم

رفضت أندية دوري الدرجة الأولى البرازيلي لكرة القدم استخدام تقنية حكم الفيديو، بعد 5 أشهر من إعلان اتحاد الكرة المحلي عن نيته تطبيق هذا النظام.

 

ولم يوضح الاتحاد البرازيلي السبب وراء رفض الأندية تطبيق هذا النظام، لكن ذكرت عدة تقارير إعلامية أن نتيجة التصويت جاءت 12-7، وأن السبب الرئيسي يعود إلى ارتفاع التكاليف.

 

وقال موقع غلوبو البرازيلي الإلكتروني، إن الاستعانة بتقنية إعادة الفيديو سيكلف كل فريق حوالي مليون ريال (حوالي 306 آلاف دولار)، لكن في المقابل سيتحمل الاتحاد البرازيلي تكاليف استخدام هذا النظام في بعض مباريات كأس البرازيل.

 

وقال الاتحاد البرازيلي في بيان: "تم مناقشة استخدام حكم الفيديو، وقررت الأندية عدم تطبيق هذا النظام في دوري الدرجة الأولى البرازيلي في 2018".

 

ووعد الاتحاد البرازيلي بتطبيق هذا النظام في بعض مباريات الدوري في سبتمبر (أيلول) الماضي، بعدما فاز كورنثيانز 1-0 على فاسكو دا غاما، بفضل هدف أحرزه جو بعدما لمست الكرة ذراعه.

 

وخلال اجتماع الأندية تقرر الموافقة على إقامة مباريات من الدرجة الأولى على ملاعب من العشب الصناعي، مع السماح لكل فريق بخوض 5 مباريات كحد أقصى كل موسم في ولاية أخرى غير ولايته.

 

لكن لن يتم السماح بخوض هذه المباريات في آخر 5 جولات.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007