الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 5/2/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
حُرقة المعدة تُفاقم متاعب مرضى الربو

  

الملف-عواصم



قالت مؤسسة الرئة الألمانية إن حُرقة المعدة تُفاقم متاعب مرضى الربو، حيث يتسبّب الاستنشاق المستمر لرذاذ عصارة المعدة المرتدة إلى المريء أثناء التجشؤ في تهيّج الأغشية المخاطية، مما يؤثر سلباً على مفعول أدوية الربو.

 

لذا ينبغي على مرضى الربو علاج حرقة المعدة على وجه السرعة. وينطبق ذلك أيضاً على الأشخاص غير المصابين بالربو لأن المرض المعروف باسم "الارتجاع المعدي المريئي" يتسبّب في إضعاف جهاز المناعة، مما يرفع بدوره خطر الإصابة بداء الربو.

 

يُشار إلى أن "الارتجاع المعدي المريئي" هو ضرر مزمن بالغشاء المخاطي نتيجة لارتداد غير طبيعي لحمض المعدة إلى المريء. وتتمثل أعراضه الأساسية في الحموضة (حرقة في المعدة).

 

وعادة ما يحدث هذا المرض نتيجة لتغييرات دائمة أو مؤقتة في الحاجز بين المريء والمعدة. ويمكن أن يرجع سببه إلى عدم كفاءة العضلة العاصرة في أسفل المريء وتراخي مؤقت في عضلة المريء العاصرة السفلية وضعف طرد ارتداد الحمض المعدي من المريء أو فتق الحجاب الحاجز.

 

ومن أسباب الارتجاع المريئي أيضاً تناول الطعام والنوم مباشرة، حيث يساعد الوضع الأفقي للجسم على سيولة عصارة المعدة وخروجها قليلاً من المعدة في المريء. وهذا يتسبب في التهاب الجزء السفلي من المريء عند مدخل المعدة. ويجب عند الشعور بهذا الارتجاع شرب قليلاً من الماء على الفور حتى لا تؤثر أحماض المعدة على جدران المريء.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007