الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 5/2/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
السكر يؤذي الدماغ ويسبّب الزهايمر

  

الملف-عواصم

كشفت نتائج دراسة حديثة عن وجود آثار سلبية للسكر على الدماغ. الدراسة ربطت أيضاً بين ظهور اضطرابات في الوظائف المعرفية للدماغ وارتفاع نسبة السكر في الدم.

 

ومن المعلوم أن السكر يتسبّب في الكثير من الأمراض كالسمنة وأمراض القلب والجلطات الدماغية. وكشفت نتائج دراسة حديثة أن السكر له أيضاً تأثير سلبي على الوظائف المعرفية للدماغ، وتحديداً التركيز وطريقة تحليل وتقييم المعلومات في الدماغ.

 

وأكد الباحثون البريطانيون والصينيون المشروفون على الدراسة أن الإفراط في استهلاك الأطعمة والمشروبات المليئة بالسكر يمكن أن يتسبب مع الوقت في اضطرابات في الذاكرة، وفي الإصابة بمرض الزهايمر، وفقاً لما أورده تقرير نشرته "ديابيتولوجيا" البريطانية.

 

ويسود الاعتقاد لدى الكثيرين أن السكر يعزز أداء الدماغ والتركيز. لكن الدراسة التي استندت إلى بيانات 5189 شخصاً من الجنسين، ويتراوح متوسط عمرهم 66 سنة، أكدت أنه كلما ارتفعت نسبة الغلوكوز في الدم تراجع مستوى الوظائف المعرفية بوثيرة أسرع، بحسب موقع مجلة " ديابيتولوجيا" الصادرة من جامعة برستل البريطانية.

 

ورغم أهمية السكر لجسم الإنسان إلا أن مراقبة الكميات التي يستهلكها المرء يومياً هو أفضل طريقة لتفادي تحول السكر إلى سم قاتل.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007