نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 29/1/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
قردة تستنشق عوادم سامة.. وعمالقة صناعة السيارات تستهجن

 

الملف- عواصم

 

دانت شركات فولكسفاغن ودايملر وبي.إم.دبليو الألمانية لصناعة السيارات تجربة علمية تعرضت خلالها قرود لعوادم ديزل سامة في أحدث حلقات فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات الديزل، التي هزت أوساط صناعة السيارات.

 

وقالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الجمعة إن الشركات الثلاث استعانت بمجموعة البحوث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل (إي.يو.جي.تي) لإجراء دراسة صُمِّمت للدفاع عن استخدام الديزل بعد الكشف عن أن أبخرة عوادم الديزل تسبب الإصابة بالسرطان.

 

وأفادت الصحيفة أن (إي.يو.جي.تي) كلفت بدورها معهد لوفليس لأبحاث الجهاز التنفسي في نيومكسيكو بإجراء الدارسة. وصمم المعهد تجربة حُبست فيها القردة في غرف لا يدخلها الهواء واستنشقت عوادم سيارة فولكسفاغن بيتل.

 

وأضافت نيويورك تايمز أن الشركات الثلاثة مولت بالكامل الدراسة التي أجرتها المؤسسة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الشركات كانت على علم باستخدام القرود في التجارب التي تجريها (إي.يو.جي.تي).

 

ودانت الشركات الثلاثة أمس السبت استخدام الحيوانات في التجربة.

 

وقالت فولكسفاغن "تنأي مجموعة فولكسفاغن بنفسها بكل وضوح عن كافة أشكال القسوة ضد الحيوان. يتناقض استخدام الحيوانات في التجارب مع المعايير الأخلاقية للمجموعة".

 

وقالت فولكسفاغن إن الدراسة انتهت يوم 30 يونيو حزيران 2017 ولم تنشر نتائجها.

 

بينما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الدراسة أجريت عام 2014. وانضمت شركات منافسة لفولكسفاغن إلى إدانة التجربة.

 

وقالت بي.إم.دبليو إن "المجموعة لم يكن لها أي تأثير على تصميم أو منهجية الدراسات التي أجريت نيابة عن مؤسسة (إي.يو.جي.تي)".

 

وأضافت المجموعة أنها لا تجري تجارب تشتمل على حيوانات ولم يكن لها أي دور مباشر في هذه الدراسة.

 

أما شركة دايملر، الشركة الأم لعلامة مرسيدس بنز التجارية، فقالت إن "الشركة تنأى بنفسها عن الدراسة التي أجراها المعهد تحت إشراف إي.يو.جي.تي". وأضافت الشركة أنها تحقق في أسباب إسناد التجربة إلى المعهد.

 

كما ذكرت الشركة أن "دايملر لا تتهاون مع أي معاملة غير أخلاقية للحيوانات، ولا تسمح بها"، مضيفة أنها تشعر أن تجربة كهذه مثيرة للاشمئزاز وغير ضرورية.

 

واعترفت فولكسفاغن عام 2015 باستخدام أجهزة للتلاعب في مستوى انبعاثات سياراتها، وذلك بتركيب برنامج يعمل عند خضوع السيارة للاختبار.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007