الضباب يحول رحلات من مطار الملكة علياء إلى العقبة...الحباشنة يهاجم النواب مجدداً : "سحيجة يتلقون الاوامر من الوزراء و تسمع نباحهم بين الحين والاخر"...ظاهرة فلكية ناردة تشهدها "الكعبة"على مدى يومين...إنجاز صلاح الذي لم يحققه أي لاعب في موسم ونصف..."كنوز داعش".. العثور على ثروة طائلة يمتلكها التنطيم...عقاب رادع لـ"أب مراهق" ارتكب أفظع جريمة ممكنة...ماذا يعني "الإغلاق الأميركي".. وما تأثيره على الاقتصاد؟...تواطؤ في جرائم الحرب: تحالف بريطانيا العسكري غير المعلن مع إسرائيل...العنف الجامعي.. تراجع ملحوظ خلال عامين...إصابتان بالسل في مصنعي دهانات...خبراء: تباطؤ النمو وزيادة النفقات يحولان دون خفض الدين العام...البدانة تحرض على ظهور 13 نوعا من السرطان...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً...الحكومة : لا بيع لمطار ماركا وسيبقى مطاراً مشتركاً مدنياً عسكرياً ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 29/1/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
قردة تستنشق عوادم سامة.. وعمالقة صناعة السيارات تستهجن

 

الملف- عواصم

 

دانت شركات فولكسفاغن ودايملر وبي.إم.دبليو الألمانية لصناعة السيارات تجربة علمية تعرضت خلالها قرود لعوادم ديزل سامة في أحدث حلقات فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات الديزل، التي هزت أوساط صناعة السيارات.

 

وقالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الجمعة إن الشركات الثلاث استعانت بمجموعة البحوث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل (إي.يو.جي.تي) لإجراء دراسة صُمِّمت للدفاع عن استخدام الديزل بعد الكشف عن أن أبخرة عوادم الديزل تسبب الإصابة بالسرطان.

 

وأفادت الصحيفة أن (إي.يو.جي.تي) كلفت بدورها معهد لوفليس لأبحاث الجهاز التنفسي في نيومكسيكو بإجراء الدارسة. وصمم المعهد تجربة حُبست فيها القردة في غرف لا يدخلها الهواء واستنشقت عوادم سيارة فولكسفاغن بيتل.

 

وأضافت نيويورك تايمز أن الشركات الثلاثة مولت بالكامل الدراسة التي أجرتها المؤسسة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الشركات كانت على علم باستخدام القرود في التجارب التي تجريها (إي.يو.جي.تي).

 

ودانت الشركات الثلاثة أمس السبت استخدام الحيوانات في التجربة.

 

وقالت فولكسفاغن "تنأي مجموعة فولكسفاغن بنفسها بكل وضوح عن كافة أشكال القسوة ضد الحيوان. يتناقض استخدام الحيوانات في التجارب مع المعايير الأخلاقية للمجموعة".

 

وقالت فولكسفاغن إن الدراسة انتهت يوم 30 يونيو حزيران 2017 ولم تنشر نتائجها.

 

بينما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الدراسة أجريت عام 2014. وانضمت شركات منافسة لفولكسفاغن إلى إدانة التجربة.

 

وقالت بي.إم.دبليو إن "المجموعة لم يكن لها أي تأثير على تصميم أو منهجية الدراسات التي أجريت نيابة عن مؤسسة (إي.يو.جي.تي)".

 

وأضافت المجموعة أنها لا تجري تجارب تشتمل على حيوانات ولم يكن لها أي دور مباشر في هذه الدراسة.

 

أما شركة دايملر، الشركة الأم لعلامة مرسيدس بنز التجارية، فقالت إن "الشركة تنأى بنفسها عن الدراسة التي أجراها المعهد تحت إشراف إي.يو.جي.تي". وأضافت الشركة أنها تحقق في أسباب إسناد التجربة إلى المعهد.

 

كما ذكرت الشركة أن "دايملر لا تتهاون مع أي معاملة غير أخلاقية للحيوانات، ولا تسمح بها"، مضيفة أنها تشعر أن تجربة كهذه مثيرة للاشمئزاز وغير ضرورية.

 

واعترفت فولكسفاغن عام 2015 باستخدام أجهزة للتلاعب في مستوى انبعاثات سياراتها، وذلك بتركيب برنامج يعمل عند خضوع السيارة للاختبار.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007