نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 29/1/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
هكذا ورطت غادة عبد الرازق شيرين في شائعة زواجها


 

الملف-القاهرة

تصرف غريب قامت به الفنانة غادة عبد الرازق تجاه زميلتها شيرين عبد الوهاب، تسبب في وضع الأخيرة بموقف لا تحسد عليه أمام الجمهور.

تلك القصة التي بدأت بعد ساعات من خروج الشائعات الخاصة بزواج شيرين عبد الوهاب من حسام حبيب، الأمر الذي نفاه الأخير وأكد عدم صحته.

وبعدما تناقل الجميع خبر النفي والتأكيد على أن الثنائي يرتبط معا بعلاقة صداقة بعيدة عن الزواج، جاءت غادة عبدالرازق لتثير التساؤلات مرة أخرى.

 

تعليق غادة عبدالرازق

حينما اختارت أن تبارك لشيرين على الزواج من خلال تعليق على موقع "انستغرام"، حيث نشرت شيرين صورة لها من برنامج "شيري ستوديو" لتسترجع ذكرياتها.

فما كان من غادة عبد الرازق إلا أن علقت على الصورة قائلة "مبروك على الجواز حبيبتي ربنا يوفقك"، ذلك التعليق الذي تسبب في بلبلة كبيرة وحيرة أصابت الجمهور الذي عاد ليعتقد بأن زواج شيرين من حسام حبيب لم يكن شائعة.

وأمام التساؤلات الخاصة بالجمهور، حذفت غادة عبد الرازق تعليقها دون أن توضح السبب فيما جرى، وهل كانت تهنئ شيرين بناء على ما نشر في وسائل الإعلام عن الزواج أم أنها كانت تمتلك المعلومة.

 

 

غادة عبدالرازق

 

غضب كبير أصاب الجمهور بسبب تعليق غادة عبد الرازق، حتى إن البعض ذكر بكونها تتعمد إثارة البلبلة، خاصة أنها تستطيع تهنئة شيرين من خلال الهاتف دون اللجوء لوسائل التواصل الاجتماعي.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007