نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 11/1/2018
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
انتكاسة جديدة في البحوث لمعالجة مرض الزهايمر


 

الملف-واشنطن


خلصت دراسة نشرت نتائجها مجلة "جورنال أوف ذي أميريكن ميديكل اسوسييشن" (جاما) إلى أن جزئية واعدة ضد مرض الزهايمر لم تظهر الفعالية المتوقعة إثر سلسلة من التجارب السريرية.

 

ودفعت دراسات سابقة إلى الاعتقاد بأن مادة ايدالوبيردين من مجموعة "لوندبك" الدنماركية لصناعة الأدوية قادرة على تحسين القدرات الإدراكية لدى الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر ممن يعالجون بأدوية موجودة للتقليل من الأعراض من دون وقف تطور هذا الانتكاس العصبي المستعصي.

 

وأجرى فريق دولي من الباحثين هذه التجارب السريرية الثلاث في 34 بلدا مع 2525 مشاركا لا تقل أعمارهم عن 50 عاما يعانون نوعا معتدلا من الزهايمر. وكان 62% إلى 65% من المشاركين نساء.

 

وأجريت التجارب السريرية التي استمر كل منها 24 أسبوعا، بين تشرين الأول/أكتوبر 2013 وكانون الثاني/يناير 2017.

 

وفي كل من هذه الدراسات، اختير المشاركون عشوائيا لتناول جرعة من مادة ايدالوبيردين أو دواء وهمي مع علاج آخر قائم ضد مرض الزهايمر.

 

وأتت النتائج مخيبة للآمال لأن هذا الجزيء الجديد لم يعط أي مفعول على صعيد تحسين القدرات_الإدراكية لدى المشاركين أو احتواء تدهور هذه القدرات وذلك أيا كانت الجرعات المستخدمة.

 

وكتب معدو الدراسة، بينهم علي رضا عطري من مركز "كاليفورنيا باسيفيك" لطبي في سان فرانسيسكو، أن "هذه النتائج تظهر أن مادة ايدالوبيردين يجب ألا تستخدم في علاج مرض الزهايمر".

 

وحصلت هذه الانتكاسة بعد بضعة أيام على إعلان مجموعة "فايزر" الأميركية العملاقة إنهاء بحوثها المكلفة وغير المجدية في مجال الزهايمر، لتوظيف هذه الأموال على أمراض أخرى.

 

وسيؤدي هذا القرار إلى صرف 300 شخص في الولايات المتحدة، على ما أوضحت "فايزر" في بيان.

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 36 مليون شخص أمراض الخرف، وأكثريتهم من الزهايمر.

 

ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مرتين بحلول 2030 وثلاث مرات بحلول 2050 إلى 115.4 مليون شخص في حال عدم اكتشاف أي علاج فعال في السنوات المقبلة.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007