نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 3/12/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أشهر 10 ناجحين في العالم غيروا وظائفهم بعد سن الـ30


 

الملف-عواصم


تمكن موقع اقتصادي متخصص من إدراج أشهر 10 شخصيات معروفة بنجاحها من أولئك الذين غيروا مهنتهم بعد أن تجاوزوا سن الثلاثين، ورغم ذلك حققوا نجاحاً كبيراً ولافتاً، وهو ما يعني أن الانتقال من مهنة إلى أخرى لا يعني بالضرورة الفشل ولا النجاح المحدود.

وبحسب موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي فإنه ثمة 19 شخصا عالمياً مشهوراً نجحوا في تغيير حياتهم المهنية بعد أن تجاوزا سن الثلاثين، أما العشرة الأبرز ممن استعرضهم الموقع فهم:

أولاً: جيف بيزوس، حيث كان يتمتع بوظيفة مربحة في علوم الكمبيوتر في "وول ستريت" بنيويورك، وتولى مناصب عليا في مختلف الشركات المالية، إلا أنه فضّل الانتقال إلى عالم التجارة الإلكترونية وإطلاق شركة أمازون وهو في الـ31 من عمره. وأصبح بيزوس مؤخراً الرجل الأغنى في العالم، بعد أن تجاوزت ثروته لأول مرة في حياته مستوى الـ100 مليار دولار.

ثانياً: جوليا تشايلد، وعملت في مجال الإعلان والإعلام قبل كتابة أول كتاب طبخ لها عندما كانت في الخمسين من عمرها، وبدأت حياتها المهنية كطاهية مشهورة خلال سنة 1961.

ثالثاً: جون غلين، وأصبح أول رائد فضاء أميركي يدور في مدار الأرض سنة 1962، ولكن بعد 12 سنة، فاز غلين في انتخابات مجلس الشيوخ الأميركي، وأصبح سيناتور ولاية أوهايو، وهكذا تحول من رائد فضاء إلى سياسي وبرلماني في الولايات المتحدة.

رابعاً: تيري كروز كان لاعب كرة قدم أميركي في الفريق الدولي إلى أن اعتزل كرة القدم واتجه إلى التمثيل وقدم العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية التي نال من خلالها العديد من الجوائز.

خامساً: مارثا ستيوارت، بدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء، لكنها واجهت عدة صعوبات عندما أصبحت أماً في سن 25، وهو ما حال دون مواصلة مزاولة عملها السابق، ثم انتقلت للعمل كوسيطة مالية في "وول ستريت"، وبعد خمس سنوات من العمل كوسيطة مالية، قامت بتأسيس شركة أطلقت عليها اسم "مارثا ستيوارت ليفينغ أومنيميديا".

سادساً: مايكل بلومبيرغ، حيث ترك وظيفته كرئيس تنفيذي في شركة بلومبيرغ لتولي منصب عمدة مدينة نيويورك، عندما كان يبلغ من العمر 59 عاماً.

سابعاً: فيرا وانغ، كانت تعمل صحافية قبل دخول صناعة الأزياء وهي في سن الأربعين، وحالياً تعتبر وانغ إحدى أهم مصممي الأزياء في العالم.

ثامناً: الممثل دواين جونسون الملقب بالصخرة، غير مهنته ثلاث مرات، فقبل أن يكون رياضيا مشهورا كان لاعب كرة قدم في صفوف النادي الكندي، ثم تخلى عن مهنة كرة القدم وانضم إلى الاتحاد العالمي للمصارعة في سن 44، وقد ساهم ذلك في وصوله إلى النجومية، وسمح له بالعبور إلى التلفزيون والأفلام في أوائل الألفية الثانية.

تاسعاً: رونالد ريغان، قبل أن يصبح الرئيس الأربعين للولايات المتحدة وهو في سن 69 سنة، كان ممثلا في هوليوود.

عاشراً: المليارديرة سارة بلاكلي كانت تعمل موظفة مبيعات قبل أن تؤسس شركة سبانكس المتخصصة في الملابس الداخلية عند بلوغها سن الثلاثين عاماً.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007