40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 8/11/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
برنامج ذكاء اصطناعي يُحدث ثورة في مكافحة الجرائم
edf40wrjww2cpx_images:caption


الملف-عواصم


طورت جمعية ماكس بلانك العلمية برنامج ذكاء اصطناعي يُحول الصور ذات دقة وضوح منخفضة إلى أخرى تتمتع بدقة وجودة عاليتين، فتصبح أكثر حدة وقوة وتُظهر تفاصيل أكثر، ما يسهم كثيراً في مكافحة الجرائم من خلال تحديد وجوه المشتبه فيهم، حتى وإن كانت صورهم الملتقطة بالهواتف الذكية أو كاميرات المراقبة تبدو ضبابية ومشوشة يصعب تمييز عناصرها وتحديد ملامحها على نحو جيد.

ونُشرت الورقة البحثية التي تقدم بها باحثو ماكس بلانك في موقع أرخايف للأرشفة العلمية، والتي توضح أن تحسين الصور منخفضة الدقة كانت بمثابة تحدٍ كبير، فبرغم البرامج العديدة المتوفرة حالياً، إلا أن الأمر ينتهي بصور ضبابية وغير طبيعية عند تحسينها.

لكن الأمر مختلف مع برنامج EnhanceNet كما أطلق عليه الباحثون، الذي يعتمد على الشبكات العصبية والذكاء الاصطناعي، الذي يجعل من الصور المشوشة صوراً واضحة مثل الأصلية الملتقطة بكاميرات دي إس إل آر-DSLR.

ويعتمد برنامج الذكاء الاصطناعي على تدريب الخصم، بمعنى مبارزة بين الشبكات العصبية بعضها البعض بهدف التحفيز والوصول إلى الهدف المرجو في جعل الصور تبدو بوضوح الصور الأصلية، ليساعد أنظمة التنبؤ بالجريمة ومكافحتها على نحو غير مسبوق وإعطاء نتائج أفضل بكثير مما هو عليه الآن.

 

ويعتبر هذا البرنامج منافساً قوياً للبرامج التجارية المعروفة حالياً مثل فوتوشوب، كما يمكنه تحسين صور الهواتف الذكية المشوشة عند تكبيرها، وجعلها بدقة وضوح عالية تماماً قبل تكبيرها، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007