نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـ"الموسيقى العربية"...هاني شاكر يطرب جمهوره في "الموسيقى العربية"...ملف حقوق عمال "قطر 2022" يعود على طاولة "فيفا"...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع "يوم الخروج" من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 26/10/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
هذه العلامات تنذر بقصور القلب!

الملف-عواصم

 

قال البروفيسور توماس ماينرتس إن اللهاث وسرعة ضربات القلب بعد بذل مجهود خفيف ينذران بالإصابة بقصور القلب، مما يستلزم استشارة الطبيب فوراً.

 

وأوضح رئيس مؤسسة القلب الألمانية أن قصور القلب هو متلازمة قد تنتج عن أمراض القلب الأخرى، على سبيل المثال قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى عدم مرونة عضلة القلب بما فيه الكفاية لسحب كميات كافية من الدم، كما أن انسداد العضلة القلبية قد ينشأ عنه قصور القلب فيما بعد؛ لذا يلزم فحص القلب بشكل منتظم مع مثل هذه الأمراض.

 

وينتج عن قصور القلب عدم قدرته على ضخ الكميات الكافية من الدم إلى الأعضاء. وفي العادة يقوم القلب بضخ 5 أو 6 لترات من الدم في أوقات الراحة، وما يصل إلى 15 لتراً مع المجهود. وفي حال الإصابة بقصور القلب يقل هذا المعدل إلى 2.5 لتر، وهو ما يمثل خطورة على الحياة، على سبيل المثال في حال عدم تزويد المخ بالأكسجين بشكل صحيح.

 

وكلما تم التعرف على الإصابة بقصور القلب مبكراً، كان ذلك أفضل. وعلى الرغم من أنه لا يمكن العلاج منه، إلا أنه يمكن علاج الأسباب، ففي بعض الحالات يكون ضيق الشريان التاجي هو المسؤول، وفي حالات أخرى يكون أحد أمراض صمامات القلب. وإذا تم حل المشكلة فيمكن للقلب أن يعمل بشكل أفضل، فضلاً عن إيقاف تدهور الحالة.

 

ويمكن لبعض الأدوية أيضاً أن تزيد من كفاءة القلب. بالإضافة إلى ذلك ينصح ماينرتس المصابين بممارسة الرياضة تحت إشراف الطبيب.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007