40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 24/10/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
حمار محظوظ بيع بـ800 يورو وانتقل من مصر للعيش بسويسرا
edf40wrjww2cpx_images:caption

 

الملف- عواصم

 

أطلقوا عليه في مصر لقب الحمار_المحظوظ ودشن مغردون على مواقع التواصل هاشتاغات باسم حمار_سقارة و الحمار_المحظوظ.. والسبب عجيب وغريب.

وفي التفاصيل، بدأت الواقعة قبل أيام حين كانت مجموعة من السياح السويسريين يزورون منطقة الأهرامات، وشاهدوا بالمصادفة مصريا يمتلك عربة كارو يقوم بتعذيب حماره الذي ظهرت على جسده علامات الضرب المبرح.

 

 

تعاطف السويسريون مع الحمار ودخلوا في مشادات كلامية مع صاحبه الذي لم يفهم منهم شيئا لجهله بلغتهم، وعلى الفور قام أحد المتواجدين في المنطقة بترجمة أقوالهم، حيث طلبوا شراء الحمار ووافق الرجل مقابل 800 يورو.

بعد إتمام البيع، تراجع صاحب الحمار عن العملية برمتها، وساوم السياح لرفع السعر فوافقوا على منحه 500 يورو إضافية، وهددوه برفع دعوى قضائية ضده عن طريق مكتب محاماة دولي في #مصر، لو لم يترك لهم الحمار.

انتهت الصفقة بعدما حصل الرجل على أمواله وترك الحمار للسويسريين الذين ذهبوا به لإحدى المستشفيات البيطرية لعلاجه، وبعدها أنهوا أوراق سفره إلى #سويسرا.

الواقعة أثارت فضول وذهول رواد مواقع التواصل، وتمنى بعضهم أن يحظى بمصير الحمار في السفر للإقامة والعمل في سويسرا، فيما كشف بعضهم عن مفاجأة مفادها أن صاحب الحمار طلب من السويسريين أن يساعدوه في السفر معه والعمل هناك، لكنهم رفضوا طلبه، وأكدوا أنه سيواجه حكما بالسجن بتهمة تعذيب الحمار لو سافر لبلادهم.

الواقعة أعادت للأذهان واقعة أخرى طريفة حدثت في مصر بالعشرينيات من القرن الماضي وسميت وقتها بواقعة حمار الصعيد الذي حالفه الحظ وانتقل للإقامة في القصر الملكي ببريطانيا.

 

حمار الصعيد

 

وكما ذكرت صحف مصرية وقتها، شاهدت الأميرة ماري ابنة جورج الخامس، ملك بريطانيا، الحمار حين كانت في زيارة لمصر وسافرت إلى مدينة الأقصر بالصعيد، وهناك شاهدت الحمار وأعجبت به وبشكله، فقررت شراءه وتقديمه هدية لأبنائها.

وأضافت أن الحمار تم نقله إلى القصر الملكي ببريطانيا، وانتشرت قصته وقتها في أرجاء مصر ولقب بـالحمار المحظوظ.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007