نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـ"الموسيقى العربية"...هاني شاكر يطرب جمهوره في "الموسيقى العربية"...ملف حقوق عمال "قطر 2022" يعود على طاولة "فيفا"...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع "يوم الخروج" من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 17/10/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
منظمة: الأمم المتحدة تمول ورشاً حوثية لصناعة الألغام

  

الملف- عواصم

 

كشف مسؤول حقوقي عن ارتكاب منظمة الأمم المتحدة في اليمن فضيحة كبيرة، بعد تخصيصها ميزانية ضخمة لدعم ورش حوثية لصناعة الألغام والمتفجرات التي أدت إلى مقتل نحو 700 يمني وإصابة أكثر من ألف آخرين بإعاقات دائمة.

 

وقال منسق منظمة "هود" الحقوقية في إقليم سبأ، سليم علاو لصحيفة "عكاظ" السعودية، إن الأمم المتحدة سلّمت مدير عام اللجنة الوطنية لنزع الألغام في صنعاء مطهر الحوثي والتي يسيطر عليها الحوثيون مبلغ 17 مليون دولار، موضحاً أن المنظمة الدولية ترفض تمرير هذه المبالغ عبر السلطات الشرعية التي تمكنت من انتزاع 45 ألف لغم أرضي زرعها الحوثيون العام الماضي في محافظات الجوف ومأرب وصنعاء.

 

وأضاف للصحيفة في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، إن الأمم المتحدة تتحدث أن الحوثيين نفذوا مشاريع لانتزاع ألغام في الحديدة وعمران وذمار التي لا توجد فيها أي حروب ولا ألغام أصلاً، بينما تذهب تلك الأموال لتمويل ورش صناعة المتفجرات والألغام، لافتاً إلى أن جميع الألغام التي انتزعتها السلطات الشرعية في مأرب والجوف العام الحالي صناعة محلية.

 

وحمّل الأمم المتحدة المسؤولية الكبرى في الجرائم التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية بحق المدنيين العزل الذين تتفجر بهم الأرض في المزارع والأراضي والجبال الواسعة في اليمن التي فخختها الحوثيون.

 

ولفت إلى أن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة دعم تدشين العمل الإداري والميداني للمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام مطلع فبراير (شباط) 2017، بحضور المستشار الفني للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بصنعاء، ستيفن برنت، الذي أكد أن اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام والمركز الوطني لنزع الألغام هما المؤسستان الوحيدتان المعنيتان بهذا الجانب، على الرغم من أن إدارتهما وطاقمهما يتبعون ميليشيات الحوثي.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007